أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








95 - وعن معاوية رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة " رواه مسلم . 96 - وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شئ إلا شهد له يوم القيامة " رواه البخاري ، والأحاديث في فضله كثيرة . واختلف أصحابنا في الأذان والإمامة ، أيهما أفضل على أربعة أوجه : الأصح أن الأذان أفضل ، والثاني : الإمامة والثالث : هما سواء ، والرابع : إن علم من نفسه القيام بحقوق الإمامة واستجمع خصالها فهي أفضل ، وإلا فالأذان أفضل . اعلم أن ألفاظه مشهورة ، والترجيع عندنا سنة ، وهو أنه إذا قال بعالي صوته : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، قال سرا بحيث يسمع نفسه ومن بقربه : أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا الله إلا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . ثم يعود إلى الجهر وإعلاء الصوت ، فيقول : أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله ، أشهد أن محمدا رسول الله . والتثويب أيضا مسنون عندنا ، وهو أن يقول في أذان الصبح خاصة بعد فراغه من حي على الفلاح : الصلاة خير من النوم ، الصلاة خير من النوم . وقد جاءت الأحاديث بالترجيع والتثويب ، وهي مشهورة . (1) . واعلم أنه لو ترك الترجيع والتثويب صح أذانه وكان تاركا للأفضل ، ولا يصح أذان من لا يميز ، ولا المرأة ، ولا الكافر ، ويصح أذان الصبي المميز ، وإذا أذن الكافر وأتى بالشهادتين كان ذلك إسلاما على المذهب الصحيح المختار ، وقال بعض أصحابنا : لا يكون إسلاما ، ولا خلاف أنه لا يصح أذانه ، لأن أوله كان قبل الحكم بإسلامه ، وفي الباب فروع كثيرة مقررة في كتب الفقه ليس هذا موضع إيرادها .













(1) منها ما رواه أبو داود وغيره أن أبي محذورة رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله علمني سنة الأذان قال : " تقول : الله أكبر الله أكبر ، الله أكبر الله أكبر ، ترفع بها صوتك ، ثم تقول : أشهد أن لا اله إلا الله أشهد أن لا إله ألا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ، تخفض بها صوتك ، ثم ترفع صوتك : أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ، حي على الصلاة ، حي على الصلاة ، حي على الفلاح ، حي على الفلاح ، فإن كانت صلاة الصبح قلت : الصلاة ، خير من النوم ، الصلاة خير من النوم ، الله أكبر الله أكبر ، لا إله إلا الله " . رواه أبو داود وغيره ، وهو حديث صحيح لطرقه . (*)














/ 380