أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








روينا في " شرح السنة " للامام أبي محمد البغوي رضي الله عنه قال رحمه الله : لا بأس أن يسمى القائم بأمر المسلمين : أمير المؤمنين ، والخليفة ، وإن كان مخالفا لسيرة أئمة العدل ، لقيامه بأمر المؤمنين وسمع المؤمنين له . قال : ويسمى خليفة لانه خلف الماضي قبله ، وقام مقامه . قال : ولا يسمى أحد خليفة الله تعالى بعد آدم وداود عليهما الصلاة والسلام . قال الله تعالى : (إني جاعل في الأرض خليفة) [ البقرة : 30 ] وقال تعالى : (يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض) [ ص : 26 ] وعن ابن أبي مليكة أن رجلا قال لابي بكر الصديق رضي الله عنه : يا خليفة الله ، فقال : أنا خليفة محمد (صلى الله عليه وسلم) ، وأنا راض بذلك . وقال رجل لعمر بن العبد العزيز رضي الله عنه : يا خليفة الله ، فقال : ويلك لقد تناولت تناولا بعيدا ، إن أمي سمتني عمر ، فلو دعوتني بهذا الاسم قبلت ، ثم كبرت فكنيت أبا حفص ، فلو دعوتني به قبلت ، ثم وليتموني أموركم فسميتوني أمير المؤمنين ، فلو دعوتني بذاك كفاك . وذكر الإمام أقضى القضاة أبو الحسن الماوردي البصري الفقيه الشافعي في كتابه " الأحكام السلطانية " أن الإمام سمي خليفة ، لانه خلف رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في أمته ، قال : فيجوز أن يقال الخليفة ، على الإطلاق ، ويجوز خليفة رسول الله . قال : واختلفوا في جواز قولنا خليفة الله ، فجوزه بعضهم لقيامه بحقوقه في خلقه ، ولقوله تعالى : (هو الذي جعلكم خلائف في الأرض) [ فاطر : 39 ] وامتنع جمهور العلماء من ذلك ، ونسبوا قائله إلى الفجور ، هذا كلام الماوردي . قلت : وأول من سمي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، لا خلاف في ذلك بين أهل العلم . وأما ما توهمه بعض الجهلة في " مسيلمة " فخطأ صريح ، وجهل قبيح ، مخالف لاجماع ، العلماء ، وكتبهم متظاهرة على نقل الاتفاق على أن أول من سمي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه . 1093 - وقد ذكر الإمام الحافظ أبو عمر بن عبد البر في كتابه " الاستيعاب " في أسماء الصحابة رضي الله عنهم بيان تسمية عمر أمير المؤمنين أولا ، وبيان سبب ذلك ، وأنه كان يقال في أبي بكر رضي الله عنه خليفة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) . فصل : يحرم تحريما غليظا أن يقول للسلطان وغيره من الخلق شاهان شاه ، لان معناه : ملك الملوك ، ولا يوصف بذلك غير الله سبحانه وتعالى . 1094 - وروينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : " إن أخنع اسم عند الله تعالى رجل يسمى ملك الأملاك " وقد قدمنا بيان هذا في " كتاب الأسماء " وأن سفيان بن عيينة قال : ملك الأملاك ، مثل شاهان شاه .












/ 380