أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








قال عبد الرزاق : قال معمر : يكره أن يقول الرجل : أنعم الله بك عينا ، ولا بأس أن يقول : أنعم الله عينك . قلت : هكذا رواه أبو داود عن قتادة أو غيره ، ومثل هذا الحديث قال أهل العلم : لا يحكم له بالصحة ، لان قتادة ثقة وغيره مجهول ، وهو محتمل أن يكون عن المجهول ، فلا يثبت به حكم شرعي ، ولكن الاحتياط للانسان اجتناب هذا اللفظ لاحتمال صحته ، ولان بعض العلماء يحتج بالمجهول ، والله أعلم . 1106 - فصل : في النهي أن يتناجى الرجلان إذا كان معهما ثالث وحده . روينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى (1) اثنان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس من أجل أن ذلك يحزنه " . 1107 - وروينا في " صحيحيهما " ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : " إذا كانوا ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث " ورويناه في سنن أبي داود ، وزاد قال أبو صالح الراوي عن ابن عمر : قلت لابن عمر : فأربعة ؟ قال : لا يضرك . فصل : في نهي المرأة أن تخبر زوجها أو غيره بحسن بدن امرأة أخرى إذا لم تدع إليه حاجة شرعية من رغبة في زواجها ونحو ذلك : 1108 - روينا في " صحيحي البخاري ومسلم " عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " لا تباشر المرأة المرأة فتصفها لزوجها كأنه ينظر إليها " . فصل : يكره أن يقال للمتزوج : بالرفاء والبنين ، وإنما يقال له : بارك الله لك ، وبارك عليك ، كما ذكرناه في " كتاب النكاح " . فصل : روى النحاس عن أبي بكر محمد بن يحيى - وكان أحد الفقهاء العلماء الأدباء - أنه قال : يكره أن يقال لاحد عند الغضب : اذكر الله تعالى خوفا من أن يحمله الغضب على الكفر ، قال : وكذا لا يقال له : صل على النبي (صلى الله عليه وسلم) ، خوفا من هذا . فصل : من أقبح الألفاظ المذمومة ، ما يعتاده كثيرون من الناس إذا أراد أن يحلف













(1) قال ابن علان في " شرح الجامع الصغير " : كذا للاكثر بالالف المقصورة ثابتة في الخط بصورة ياء ، وتسقط في اللفظ لا لتقاء الساكنين ، وهو بلفظ الخبر ، ومعناه النهي . (*)














/ 380