أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

1197 - وروينا فيه عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : دعا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا ، قلت : يا رسول الله ، دعوت بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا ، فقال : " ألا أدلكم ما يجمع ذلك كله ؟ تقول : اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد (صلى الله عليه وسلم) ، ونعوذ بك من شر ما استعاذك منه نبيك محمد (صلى الله عليه وسلم) ، وأنت المستعان وعليك البلاغ ، ولا حول ولا قوة إلا بالله " قال الترمذي : حديث حسن (1) . 1198 - وروينا فيه عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " ألظوا بياذا الجلال والإكرام " . 1199 - ورويناه في كتاب النسائي من رواية ربيعة بن عامر الصحابي رضي الله عنه ، قال الحاكم : حديث صحيح الإسناد . قلت : ألظوا بكسر اللام وتشديد الظاء المعجمة ، ومعناه : الزموا هذه الدعوة وأكثروا منها . 1200 - وروينا في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يدعو ويقول : " رب أعني ولا تمن علي ، وانصرني ولا تنصر علي ، وامكر لي ولا تمكر علي ، واهدني ويسر الهدي لي ، وانصرني على من بغى علي ، رب اجعلني لك شاكرا ، لك ذاكرا ، لك راهبا ، لك مطواعا ، إليك مخيبا أو منيبا ، تقبل توبتي ، واغسل حوبتي ، وأجب دعوتي ، وثبت حجتي ، واهد قلبي ، وسدد لساني ، واسلل سخيمة قلبي " وفي رواية الترمذي " أواها منيبا " قال الترمذي : حديث حسن صحيح . قلت : السخيمة بفتح السين المهملة وكسر الخاء المعجمة ، وهي الحقد ، وجمعها سخائم ، هذا معنى السخيمة هنا . 1201 - وفي حديث آخر : " من سل سخيمته في طريق المسلمين فعليه لعنة الله " (2) والمراد بها الغائط .

(1) وفي سنده ليث بن أبي سليم ، وهو صدوق اختلط أخيرا ولم أخيرا ولم يتميز حديثه فترك . (2) ذكره الحافظ السيوطي في " الجامع الكبير " من رواية الطبراني في " الاوسط " والحاكم عن أبي هريرة ، وهو في " الترغيب والترهيب " للحافظ المنذري ، 1 / 83 عن محمد بن سيرين قال : قال رجل لابي هريرة : أفتيتنا في كل شئ يوشك أن تفتنا في الخراء ، فقال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول : " من غسل سخيمته على طريق من طرق المسلمين فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " وقال : رواه الطبراني في " الاوسط " والبيهقي وغيرهما ، وإسناده ضعيف ، ويغني عن هذا الحديث ، الحديث الذي رواه مسلم في (*) =

kGreen">

kGreen">

/ 380