أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

1205 - وفيه عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " إن لله تعالى ملكا موكلا بمن يقول : يا أرحم الراحمين ، فمن قالها ثلاثا قال له الملك : إن أرحم الراحمين قد أقبل عليك فسل " (1) . (باب في آداب الدعاء) إعلم أن المذهب المختار الذي عليه الفقهاء والمحدثون وجماهير العلماء من الطوائف كلها من السلف والخلف : أن الدعاء مستحب ، قال الله تعالى : (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم) [ غافر : 60 ] وقال تعالى : (ادعوا ربكم تضرعا وخفية) [ الأعراف : 55 ] والآيات في ذلك كثيرة مشهورة . وأما الأحاديث الصحيحة ، فهي أشهر من أن تشهر ، وأظهر من أن تذكر ، وقد ذكرنا قريبا في الدعوات ما به أبلغ كفاية ، وبالله التوفيق . وروينا في " رسالة الإمام أبي القاسم القشيري " رضي الله عنه قال : اختلف الناس في أن الأفضل الدعاء ، أم السكوت والرضى ؟ فمنهم من قال : الدعاء عبادة ، للحديث السابق " الدعاء هو العبادة " (2) ولان الدعاء إظهار الافتقار إلى الله تعالى . وقالت طائفة : السكوت والخمود تحت جريان الحكم أتم ، والرضا بما سبق به القدر أولى ، وقال قوم : يكون صاحب دعاء بلسانه ورضا بقلبه ليأتي بالأمرين جميعا . قال القشيري : والأولى أن يقال : الأوقات مختلفة ، ففي بعض الأحوال الدعاء أفضل من السكوت ، وهو الأدب ، وفي بعض الأحوال السكوت أفضل من الدعاء ، وهو الأدب ، وإنما يعرف ذلك بالوقت ، فإذا وجد في قلبه إشارة إلى الدعاء ، فالدعاء أولى به ، وإذا وجد إشارة إلى السكوت ، فالسكوت أتم . قال : ويصح أن يقال ما كان للمسلمين فيه نصيب ، أو لله سبحانه وتعالى فيه حق ، فالدعاء أولى ، لكونه عبادة ، وإن كان لنفسك فيه حظ فالسكوت أتم . قال : ومن شرائط الدعاء أن يكون مطعمه حلالا (3) .

(1) وفي إسناده ضعيف . (2) وهو حديث حسن . (3) والدليل على ذلك ما رواه مسلم في " صحيحه " رقم (1015) في الزكاة ، باب قبول الصدقة من الكسب الطيب ، ولفظه : " عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين ، فقال : (يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم) [ المؤمنون : 51 ] ، وقال : (يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما (*) =

/ 380