أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








الحديث الطويل فيهم ، وأن كل واحد منهم قال في صالح عمله : " اللهم إن كنت قد فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه ، فانفرج في دعوة كل واحد شئ منها ، وانفرجت كلها عقب دعوة الثالث ، فخرجوا يمشون " . قلت : أغبق بضم الهمزة وكسر الباء : أي أسقي . وقد قال القاضي حسين من أصحابنا وغيره في صلاة الاستسقاء كلاما معناه : أنه يستحب لمن وقع في شدة أن يدعو بصالح عمله ، واستدلوا بهذا الحديث ، وقد يقال : في هذا شئ لان فيه نوعا من ترك الافتقار المطلق إلى الله تعالى ، ومطلوب الدعاء الافتقار ، ولكن ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم) هذا الحديث ثناء عليهم ، فهو دليل على تصويبه (صلى الله عليه وسلم) فعلهم ، وبالله التوفيق . فصل : ومن أحسن ما جاء عن السلف في الدعاء ، ما حكي عن الأوزاعي رحمه الله تعالى قال : خرج الناس يستسقون ، فقام فيهم بلال بن سعد ، فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال : يا معشر من حضر : ألستم مقرين بالإساءة ؟ قالوا : بلى ، فقال : اللهم إنا سمعناك تقول : (ما على المحسنين من سبيل) [ التوبة : 91 ] وقد أقررنا بالاساءة ، فهل تكون مغفرتك إلا لمثلنا ؟ اللهم اغفر لنا وارحمنا واسقنا ، فرفع يديه ورفعوا أيديهم فسقوا . وفي معنى هذا أشدوا : أنا المذنب الخطاء والعفو واسع * ولو لم يكن ذنب لما وقع العفو (باب رفع اليدين في الدعاء ثم مسح الوجه بهما) 1207 - روينا في كتاب الترمذي عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال : " كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا رفع يديه في الدعاء لم يحطهما حتى يمسح بهما وجهه (1) . 1208 - وروينا في سنن أبي داود عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي (صلى الله عليه وسلم) نحوه ، وفي إسناد كل واحد ضعف . وأما قول الحافظ عبد الحق رحمه الله تعالى : إن * (هامش) = بفعلها ، ويترك ذلك لله تعالى خالصا ، وفي الحديث أيضا فضل بر الوالدين ، وفيه جواز الاجارة ، وفيه حسن العهد ، وأداء الامانة ، والسماحة في المعالمة ، وفيه إثبات كرامات الاولياء ، وغير ذلك من الفوائد التي استنبطها العلماء . (1) قال الحافظ ابن حجر في " بلوغ المرام " : وله شواهد ، منها عند أبي داود من حديث ابن عباس ، وغيره ، ومجموعها يقضي بأنه حديث حسن . (*)













ck; background-color: White; ">







/ 380