أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








1228 - وروينا في كتاب الترمذي عن أنس رضي الله تعالى عنه قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول : " قال الله تعالى : يا بن آدم ، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي ، يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ، يابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم أتيتني لا تشرك بي شيئا لاتيتك بقرابها مغفرة " قال الترمذي : حديث حسن . قلت : عنان السماء بفتح العين : وهو السحاب ، واحدتها عنانة ، وقيل العنان : ما عن لك منها ، أي ما اعترض وظهر لك إذا رفعت رأسك . وأما قراب الأرض ، فروي بضم القاف وكسرها ، والضم هو المشهور ، ومعناه : ما يقارب ملاها ، وممن حكى كسرها صاحب " المطالع " . 1229 - وروينا في سنن ابن ماجه بإسناد جيد عن عبد الله بن بسر - بضم الباء وبالسين المهملة - رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا " . 1230 - وروينا في سنن أبي داود والترمذي عن ابن مسعود (1) رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " من قال : أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفرت ذنوبه وإن كان قد فر من الزحف " قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم . قلت : وهذا الباب واسع جدا ، واختصاره أقرب إلى ضبطه ، فنقتصر على هذا القدر منه . فصل : ومما يتعلق بالاستغفار ما جاء عن الربيع بن خثيم رضي الله تعالى عنه قال : لا يقل أحدكم : أستغفر الله وأتوب إليه فيكون ذنبا وكذبا إن لم يفعل ، بل يقول : اللهم اغفر لي وتب علي ، وهذا الذي قاله من قوله : اللهم اغفر لي وتب علي حسن . وأما كراهته " أستغفر الله " وتسميته كذبا فلا نوافق عليه ، لان معنى أستغفر الله : أطلب مغفرته ، وليس في هذا كذب ، ويكفي في رده حديث ابن مسعود المذكور قبله . وعن الفضيل بن عباس رضي الله تعالى عنه : استغفار بلا إقلاع توبة الكذابين . ويقاربه ما جاء عن رابعة













(1) رواية ابن مسعود هي عند الحاكم في " المستدرك " 1 / 511 وهو حديث صحيح صححه الحاكم ، ووافقه الذهبي ، ورواية أبي داود والترمذي إنما هي من رواية بلال بن يسار بن زيد عن أبيه عن جده ، وهي عند أبي داود رقم (1517) في الصلاة ، باب الاستغفار ، وعند الترمذي (3572) في الدعوات ، باب في دعاء الضيف ، وهو حديث حسن . (*)













/ 380