أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وأما تنزيله منزلة المذكور المشهور في قصة أهل الدثور ، واجتماع المصلين عليه قبل الشروع في الصلاة كما يجتمعون عليه بعد الفراغ من الصلاة ، فلا يحفظ عن صنع أحد من السلف ، لا عن الصحابة الأطهار ، ولا عن التابعين لهم باحسان وهم الأثمة الأبرار ، ولا من جاء بعدهم من فقهاء الأمصار ، ولا المشايخ المقتدى بهم في الأعصار ، فالأولى لمن أراد المواظبة على هذه الأذكار أن يقولها في نفسه ، فأفضل الذكر ما يلحق بالسرائر 1 ه‍ . (باب الدعاء عند الإقامة) 113 - روى الإمام الشافعي بإسناده في " الأم " حديثا مرسلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " اطلبوا استجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول الغيث " (1) . وقال الشافعي : وقد حفظت عن غير واحد طلب الإجابة عند نزول الغيث وإقامة الصلاة (2) . (باب ما يقوله إذا دخل في الصلاة) اعلم أن هذا الباب واسع جدا ، وجاءت فيه أحاديث صحيحة كثيرة من أنواع عديدة ، وفيه فروع كثيرة في كتب الفقه ننبه هنا منها على أصولها ومقاصدها دون دقائقها ونوادرها ، وأحذف أدلة معظمها إيثارا للاختصار ، إذ ليس هذا الكتاب موضوعا لبيان الأدلة ، إنما هو لبيان ما يعمل به ، والله الموفق .

(1) رواه الشافعي في " الأم " في آخر الستسقاء 1 / 223 و 224 عن مكحول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم . . الخ ، وهو مرسل أو معضل ، لأن جل رواية مكحول عن التابعين ، قال الحافظ في تخريج الأذكار وله شاهد عن عطاء بن أبي رباح قال : تفتح السماء عند ثلاث خلال فتحروا فيهن الدعاء ، فذكر مثل مرسل مكحول أخرجه سعيد بن منصور في سننه ، وهو مقطوع جيد ، له حكم المرسل ، لأن مثله لا يقال بالرأي . (2) قال الحافظ : ورد في ذلك عده أحاديث ، منها حديث أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم : " تفتح أبواب السماء ويستجاب الدعاء في أربعة مواطن : عند التقاء الصفين في سبيل الله ، وعند نزول الغيث ، وعند إقامة الصلاة ، وعند رؤية الكعبة ، حديث غريب ، أخرجه البيهقي في " المعرفة " وأشار إليه في السنن وإلى ضعفه بعفير بن معدان أحد رواته شامي ضعيف ، وله شاهد من حديث ابن عمر قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تفتح أبواب السماء الخمس . . . " فذكر نحو ، وسنده ضعيف أيضا . أقول : أما الدعاء بين الأذان والإقامة ، فقد ورد فيه عدة أحاديث وهي صالحة للاحتجاج بها . (*)

/ 380