أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








أفضل ، فكان ما طول به أفضل . وذهب بعض العلماء إلى أن السجود أفضل ، لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتقدم : " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد " . قال الإمام أبو عيسى الترمذي في كتابه : اختلف أهل العلم في هذا ، فقال بعضهم : طول القيام في الصلاة أفضل من كثرة الركوع والسجود . وقال بعضهم : كثرة الركوع والسجود أفضل من طول القيام . وقال أحمد بن حنبل رحمة الله : روي فيه حديثان عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يقض فيه أحمد بشئ . وقال إسحاق : أما بالنهار ، فكثرة الركوع والسجود ، وأما بالليل ، فطول القيام ، إلا أن يكون رجل له جزء بالليل يأتي عليه ، فكثرة الركوع والسجود في هذا أحب إلي لأنه يأتي على حزبه ، وقد ربح كثرة الركوع والسجود . قال الترمذي : وإنما قال إسحاق هذا لأنه وصف صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالليل ، ووصف طول القيام ، وأما بالنهار ، فلم يوصف من صلاته صلى الله عليه وسلم من طول القيام ما وصف بالليل . فصل : إذا سجد للتلاوة ، استحب أن يقول في سجوده ما ذكرناه في سجود الصلاة ، ويستحب أن يقول معه : 153 - " اللهم اجعلها لي عندك ذخرا ، وأعظم لي بها أجرا ، وضع عني بها وزرا ، وتقبلها مني كما تقبلتها من داود عليه السلام " . ويستحب أن يقول أيضا : " سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا " نص الشافعي على هذا الأخير . 154 - روينا في سنن أبي داود ، والترمذي ، والنسائي عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن : " سجد وجهي للذي خلقه ، وشق سمعه وبصره بحوله وقوته " قال الترمذي : حديث صحيح ، زاد الحاكم : " فتبارك الله أحسن الخالقين " قال : وهذه الزيادة صحيحة على شرط " الصحيحين " . وأما قوله : " اللهم اجعلها لي ذخرا . . . الخ " فرواه الترمذي مرفوعا من رواية ابن عباس رضي الله عنهما بإسناد حسن . وقال الحاكم : حديث صحيح . (باب ما يقول في رفع رأسه من السجود وفي الجلوس بين السجدتين) السنة : أن يكبر من حين يبتدئ بالرفع ويمد التكبير إلى أن يستوي جالسا ، وقد قدمنا بيان عدد التكبيرات ، والخلاف في مدها ، والمد المبطل لها ، فإذا فرغ من التكبير واستوى جالسا ، فالسنة أن يدعو بما رويناه في سنن أبي داود ، والترمذي ، والنسائي ،












center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 380