أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








يقولها " ، إسناده صحيح ، إلا أن فيه عطاء بن السائب ، وفيه اختلاف بسبب اختلاطه (1) . وقد أشار أيوب السختياني إلى صحة حديثه هذا (2) . 191 - وروينا في سنن أبي داود ، والترمذي ، والنسائي وغيرهم عن عقبة بن عامر رضي الله عنه ، قال : " أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ بالمعوذتين دبر كل صلاة " . وفي رواية أبي داود : " بالمعوذات " ، فينبغي أن يقرأ : " قل هو الله أحد ، وقل أعوذ برب الفلق ، وقل أعوذ برب الناس " . 192 - وروينا بإسناد صحيح في سنن أبي داود ، والنسائي ، عن معاذ رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيده وقال : " يا معاذ والله إني لأحبك " ثم قال : " أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " . 193 - وروينا في كتاب ابن السني ، عن أنس رضي الله عنه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قضى صلاته مسح جبهته بيده اليمنى ، ثم قال : " أشهد أن لا إله إلا الله الرحمن الرحيم ، اللهم أذهب عني الهم والحزن " (3) . 194 - وروينا فيه عن أبي أمامة رضى الله عنه قال : ما دنوت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في دبر مكتوبة ولا تطوع إلا سمعته يقول : " اللهم اغفر لي ذنوبي وخطاياي كلها ، اللهم انعشني واجبرني ، واهدني لصالح الأعمال والأخلاق ، إنه لا يهدي لصالحها ولا يصرف سيئها إلا أنت " . 195 - وروينا فيه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من صلاته ، لا أدري قبل أن يسلم أو بعد أن يسلم يقول : " سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين " (4) .













(1) قال ابن علان في شرح الأذكار : قال الحافظ - يعني في تخريج الأذكار - : وقول الشيخ - يعني النووي - إلا أن فيه عطاء بن السائب . . . الخ لا أثر له ، فإن شعبة والنووي وحماد بن زيد سمعوا من عطاء قبل الاختلاط ، وقد اتفقوا على أن الثقة إذا تميز ما حدث قبل اختلاطه مما بعده قبل ، وهذا من ذلك ، ويؤيده قوله : وأشار أيوب . . . الخ . (2) قال الحافظ : في كون هذا حكما بصحة الحديث من أيوب نظر ، لأن الظاهر أنه قصد علو الإسناد لهم ، قال الحافظ : ووالد عطاء الذي تفرد بهذا الحديث لم يخرج له الشيخان ، لكنه ثقة ، ولحدثه شاهد قوي بسند قوي ، فلذلك صححت الحديث . (3) وإسناده ضعيف . (4) وإسناده ضعيف . (*)













kGreen">

/ 380