أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

196 - وروينا فيه عن أنس رضي الله عنه ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا انصرف من الصلاة : " اللهم اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، واجعل خير أيامي يوم ألقاك " (1) . 197 - وروينا فيه عن أبي بكرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر الصلاة : " اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وعذاب القبر " (2) . 198 - وروينا فيه بإسناد ضعيف ، عن فضالة بن عبيد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله تعالى والثناء عليه ، ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يدعو بما شاء " (3) . (باب الحث على ذكر الله تعالى بعد صلاة الصبح) إعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار ، الذكر بعد صلاة الصبح . 199 - روينا عن أنس رضي الله عنه في كتاب الترمذي وغيره ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة " قال الترمذي : حديث حسن . 200 - وروينا في كتاب الترمذي وغيره ، عن أبي ذر رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قال في دبر صلاة الصبح وهو ثان رجليه قبل أن يتكلم : لا إله

(1) وإسناده ضعيف . (2) حديث حسن . (3) قال الحافظ ابن حجر في تخريج الأذكار كما في شرح الأذكار : هذا بالنسبة لسند ابن السني ، وإلا فقد أخرج الخبر أبو داود وصححه الترمذي وابن خزيمة وابن حبان والحاكم وقال : هو على شرط مسلم ، وفي موضع : هو على شرطهما ، أي الشيخين ، ولا أعرف له علة . وقال الحافظ بع تخرجه من طريقين : هذا حديث صحيح أخرجه أحمد وإسحاق في " مسنديهما " وأبو داود والترمذي وابن خزيمة وابن حبان والحاكم ، وللحديث قصة رواها من ذكر ، هي قول فصالة : إن النبي صلى الله على وسلم رأى رجلا . . . الخ ، وأخرجه ابن السني مقتصرا على الحديث دون القصة ، قال الحافظ : وهيس في سنده من يوصف بالضعف إلا ابن لهيعة ، وكأن المصنف ضعفه بسببه ، وابن لهيعة لم ينفرد به ، بل رواه غيره كما ترى ، وعجيب من اقتصاره - يعني النووي - على تضعيف هذا السند دون غيره من الأحاديث التي أوردها قبل من كتاب ابن السني ، مع أن أكثرها ضعيف ، وهذا صحيح المتن ، رواته ثقات مخرج لهم في الصحيح ، إلا واحدا فاتفقو على ضعفه ، وقد ذكر المصنف في " المجموع " الحديث وقال : رواه أبو داود وابن ماجه وابن حبان والحاكم ، قال الترمذي : حسن صحيح ، وقال الحاكم : صحيح على شرط مسلم ، فكأنه - يعني النووي - لم يستحضر ذلك هنا . (*)

/ 380