أذکار النوویة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أذکار النوویة - نسخه متنی

یحیی بن شرف النووی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








234 - وروينا في كتابي الترمذي وابن السني ، عن الزبير بن العوام رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من صباح يصبح العباد إلا مناد ينادي : سبحان الملك القدوس " وفي رواية ابن السني : " إلا صرخ صارخ : أيها الخلائق سبحوا الملك القدوس " (1) . 235 - وروينا في كتاب ابن السني ، عن بريدة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال إذا أصبح وإذا أمسى : ربي الله ، توكلت على الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله العلي العظيم ، ما شاء الله كان ، وما لم يشا لم يكن ، أعلم أن الله على كل شئ قدير ، وأن الله قد أحاط بكل شئ علما ، ثم مات دخل الجنة " . 236 - وروينا في كتاب ابن السني ، عن أنس رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أيعجز أحدكم أن يكون كأبي ضمضم ؟ قالوا : ومن أبو ضمضم يا رسول الله ؟ قال : " كان إذا أصبح قال : اللهم إني قد وهبت نفسي وعرضي لك ، فلا يشتم من شتمه ولا يظلم من ظلمه ، ولا يضرب من ضربه " . 237 - وروينا فيه عن أبي الدرداء رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال في كل يوم حين يصبح وحين يمسي : حسبي الله ، لا إله إلا هو ، عليه توكلت وهو رب العرش العظيم سبع مرات ، كفاه الله تعالى ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة " (2) . 238 - وروينا في كتابي الترمذي وابن السني بإسناد ضعيف ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ (حم المؤمن) إلى : (إليه المصير) وآية الكرسي حين يصبح حفظ بهما حتى يمسي ، ومن قرأهما حين يمسي حفظ بهما حتى يصبح " (3) . فهذه جملة من الأحاديث التي قصدنا ذكرها ، وفيها كفاية لمن وفقه الله تعالى ، نسأل الله العظيم التوفيق للعمل بها وسائر وجوه الخير . 239 - وروينا في كتاب ابن السني ، عن طلق بن حبيب قال : جاء رجل إلى أبي الدرداء فقال : يا أبا الدرداء قد احترق بيتك ، فقال : ما احترق ، لم يكن الله عز وجل













(1) وإسناده حسن . (2) ورواه أبو داود موقوعا على أبي الدرداء ، ومثل هذا لا يقال بالرأي ، فسبيله سبيل المرفوع . (3) وفي سنده عبد الرحمن بن أبي مليكة ، وهو ضعسف . (*)














/ 380