قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

133



البحراني (ت 1186هـ) في "الحدائق الناضرة" في
باب أعداد الصلاة اليوميّة ونوافلها(1) ،
والشيخ محمّد حسن النجفي (ت 1266هـ) في "جواهر
الكلام" في بحث القيام للصلاة حيث قال:
"إنّه لم يكن يرى وجوبه بل كان يختاره من
بين الأفراد لأنّه أحمز وأشقّ"(2) .


ثالثاً: إذا خفيت عبادة النبي (صلى الله
عليه وآله) وتورّم قدميه من القيام للصلاة
وإيذاء نفسه وتحميلها العبادة الشاقّة في
سبيل الله، فلا تخفى على أحد طالعَ كتب
التأريخ والسّير عبادة الإمام علي (عليه
السلام) والصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء
(عليها السلام) والأئمّة من ولدها (عليهم
السلام)، خصوصاً الإمام السّجاد (عليه
السلام) حيث ملئت كتب المناقب والسّير
بذلك.


فقد ذكر الشيخ المفيد (ت 413هـ) دخول الإمام
الباقر (عليه السلام) على أبيه السجاد
(عليه السلام) ووصف حاله في العبادة حيث
قال:


"فإذا به قد بلغ من العبادة مالم يبلغه
أحد، فرآه قد اصفَّر لونه من السّهر،
ورَمِصَتْ(3) عيناه من البكاء، ودَبِرت
جبهتُه(4) ، وانخرم أنفُه(5) من السجود،
ووَرِمت ساقاه وقدماه من القيام في
الصلاة.


فقال أبو جعفر (عليه السلام): فلم أتمالك
حينَ رأيته بتلك الحال البكاءَ، فبكيت
رحمةً له، وإذا هو يفكّر، فالتفت إليّ بعد
هُنيئة من دخولي فقال: يا بُنيّ أعطني من
بعض تلك الصحف التي فيها عبادة علي بن أبي
طالب (عليه السلام)، فأعطيتُهُ، فقرأ فيها
شيئاً يسيراً ثمّ تركها من يده




1 ـ الحدائق الناضرة 6:28.


2 ـ جواهر الكلام 9:252.


3 ـ رَمِصَتْ العين: إذا جمد الوسخُ في
مُوقِها. المصباح المنير 1:238 "رمص".


4 ـ أي أصبح فيها ما يشبه الثَفِنَة. انظر
الصحاح 2:653 "دبر".


5 ـ أي ثُقب. المصباح المنير 1:167 "خرم".



/ 243