قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

169



الإشكال السابع


تمثيل النساء


قال السيّد الأمين:


"ومنها ـ أي ومن الاُمور المنكرة في
الشعائر الحسينيّة ـ إركاب النساء
الهوادج مكشّفات الوجوه، وتشبيههنّ ببنات
رسول الله (صلى الله عليه وآله). وهو في نفسه
محرّم; لما يتضمّنه من الهتك والمثلة، فضلا
عمّا إذا اشتمل على قبيح وشناعة اُخرى،
مثلما جرى في العام الماضي في البصرة من
تشبيه امرأة خاطئة بزينب (عليها السلام)،
وإركابها الهودج حاسرة على ملأ من الناس
كما سيأتي(1) "(2) .


أقول: كان السيّد مهدي الموسوي الكاظمي
البصري (ت 1358هـ) قد أثار هذا الإشكال قبل
السيّد الأمين في ما كتبه في بعض الصحف
العراقيّة حول الشعائر الحسينيّة، وأفرد
له أيضاً رسالة مستقلّة سمّاها "صولة
الحقّ على جولة الباطل"(3) .


فإنّ الذي ذكره السيّد الأمين من "إركاب
النساء الهوادج مكشّفات الوجوه،
وتشبيههنّ ببنات رسول الله (صلى الله عليه
وآله) " لم نُشاهده لا في العراق ولا في
ايران، ولم نسمع بأنّ ذلك يحدث في باقي
المدن الشيعيّة. وإذا وقع صدفةً مرّة
واحدة وفي مكان معيّن، فهل يجوز تعميم ذلك
وطرحه كإشكال كبير يراه السامع له ويتصوّر
أنّ هذا الأمر ملازم لكافّة الشعائر
الحسينيّة وفي جميع المدن الشيعيّة؟!




1 ـ كما سيأتي: لم ترد في النسخة المطبوعة
لرسالة التنزيه المتوفّرة لدينا،
أثبتناها من رسالتي "النقد النزيه": 147
و"كشف التمويه":53.


2 ـ رسالة التنزيه:43.


3 ـ انظر رسالة نصرة المظلوم: 18.



/ 243