منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أما الأول

أي ما تعلق
النهي بذات العبادة سواء كان بلا واسطة في‏الثبوت أو كان معها-فيدل على الفساد أما بناء على مقالة
صاحب الجواهر(ره)من احتياج‏العبادة إلى الأمر فواضح،لأنه مع تعلق النهي به لا أمر في البين،و إلا
يلزم‏اجتماع الضدين.و أما بناء على المختار من عدم احتياجها إلى الأمر و كفاية الملاك
في‏صحتها.فمن جهة أن الملاك التام مع النهي لا يتلاءمان،إذ مع وجود النهي النفسيّ‏التحريمي لا بد
و أن تكون في المتعلق مفسدة فعلية غالبة على مصلحة الأمر و ملاكه‏حتى يكون مقيدا لإطلاق دليل الأمر
أو مخصصا لعمومه و يكون موجبا لسقوطالأمر،فكيف يمكن إحراز الملاك التام،و لا يمكن ذلك إلا في مورد
عدم القدرةفي المتزاحمين،و ذلك لما تقدم من أن القدرة العقلية لا دخل لها في الملاك،و إلالأخذت في
متعلق الأمر كسائر ماله دخل في الملاك.و حينئذ كانت تلك القدرة شرعيةلا عقلية،و كانت خارجة عن
الفرض،فحيث ان الطبيعة تعلق بها الأمر و لم يكن مانع‏عن تعلقه بهذا الفرد غير المقدور الا عدم
القدرة التي لا دخل لها في الملاك على الفرض‏فباب إحراز الملاك مفتوح بكلا مصراعيه،بخلاف ما نحن
فيه كما اتضح ذلك.

و أما الثاني

أي فيما إذا تعلق بجزء العبادة-فائضا يدل على الفساد و ذلك‏من جهة ان
معنى تعلق النهي بجزء العبادة تقييدها بعدم ذلك الجزء و مانعية وجوده‏مطلقا،سواء كان من الأفعال
أو من الأقوال،و سواء اقتصر على ذلك الفرد المحرم‏كما أنه لو اقتصر على قراءة سورة العزيمة في
الصلاة المفروضة أو أتى بفرد آخر غيرمحرم من طبيعة الجزء،كما أنه لو أتى بسورة أخرى مباحة بعد قراءة
سورة العزيمةو لو قلنا بجواز القرآن بين السورتين،و السر في ذلك كله هو ما ذكرنا من أن معنى‏النهي
عن الجزء تقييده بعدم ذلك الجزء و لا شك في أن الصلاة المقيدة بعدم شي‏ءلا تنطبق على التي وجد فيها
ذلك الشي‏ء.و قد ذكر شيخنا الأستاذ(قده)وجهين‏آخرين أيضا:

/ 1128