منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لأنها أمر تكويني غير قابلة للرفع تشريعا الا بلحاظ آثارها
الشرعية
و الا فهي بنفسها لا ترتفع الا برفع تكويني(و بعبارة أخرى)الملاك و المفسدة التي‏صار سببا و مقتضيا
للنهي و التحريم كان مقتضيا للمانعية أيضا.و من الممكن أن‏يقترن المقتضي بالمانع بالنسبة إلى أحد
مقتضييه دون الآخر،و ليس من قبيل العلةالتامة لهما حتى يكون ارتفاع أحد المعلولين ملازما لارتفاع
الآخر.

الثاني

هل أن الحرمة التشريعية كالحرمة الذاتيّة في إيجابها لبطلان العبادةأو المعاملة إذا
تعلقت بهما أو لا؟

أو التفصيل بين العبادة و المعاملة،فالبطلان في الأول‏دون الثاني؟

الحق هو
الأخير.أما بطلان العبادة بها فمن جهة أن الحرمة التشريعيةعبارة أخرى عن القبح الفاعلي أي حكم
العقل بقبح إصدار هذا الفعل من هذا الفاعل‏بما انه من الدين مع عدم قيام حجة عنده على أنه منه،و هذا
الحكم العقلي يستتبع‏حكما شرعيا بقاعدة الملازمة.و على كل حال كلامنا في هذا المقام بعد الفراغ
عن‏حرمة التشريع شرعا سواء كان إثباتها بقاعدة الملازمة أو بأحد الأدلة التي وردت في‏هذا الباب من
الآيات و الروايات،فإذا كان إصدار الفعل حراما و مبغوضا شرعا ينافي‏ذلك عباديته و لا يمكن التقرب
به.و أما بالنسبة إلى المعاملة فمثل هذا لا يوجب البطلان‏لأنه لا منافاة بين مبغوضية جهة الإصدار و
إمضاء ما هو الصادر.فالحق هو التفصيل‏بين العبادة و بين المعاملة بدلالتها على الفساد في الأول دون
الثاني.

المقام الثاني في النهي عن المعاملة

.و خلاصة الكلام في هذا المقام هوأن النهي المتعلق بالمعاملة إما إرشادي بمعنى أنه يرشد إلى عدم
وقوع مثل هذه‏المعاملة و عدم صحتها.و لا كلام في دلالة مثل هذا النهي على الفساد.و إما أن مفاده‏نفي
ترتيب آثار الصحة على مثل تلك المعاملة،كقوله عليه السلام إن اللَّه إذا حرم شيئاحرم ثمنه،و قوله
عليه السلام ثمن العذرة سحت و أمثال ذلك من الروايات.و لا شك‏في دلالة هذا القسم على الفساد
أيضا،لأن نفي الأثر ملازم لنفي المؤثر.

/ 1128