منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

هذا الكلام ان موضوع وجوب الإكرام مضيق مقيد،و قلنا إن انتفاء الحكم‏بانتفاء موضوعه عقلي و ليس من
المداليل اللفظية.و بين كون موضوع الحكم‏مضيقا و مقيدا بقيد،و بين انحصار سنخ الحكم فيه فرق
واضح.هذا بحسب‏مقام الثبوت.و أما في مقام الإثبات،فلا شك في أن ظاهر كلمة إلا الاستثنائيةهو حصر
الحكم في المستثنى منه و إخراج المستثنى عن تحت ذلك الحكم المذكور في‏القضية،و لذلك قالوا بأن
الاستثناء من النفي إثبات و من الإثبات نفي.

و(أما ما قيل)-في رفع التناقض المتوهم في باب الاستثناء
بخروج المستثنى‏عن المستثنى منه قبل ورود الحكم على المستثنى منه،ففي الحقيقة الحكم الإيجابي‏أو
السلبي و الاخباري أو الإنشائي يرد على المستثنى منه الّذي خرج عنه المستثنى،فلا يرد الحكم المذكور
في جملة المستثنى منه على المستثنى أصلا،حتى يكون‏استثناؤه و إخراجه تناقضا-(فكلام)لا واقع و لا
صحة له،و إن نسب إلى نجم‏الأئمة(رحمة اللَّه عليه)و ذلك من جهة أن التناقض بين الكلامين لا يحصل إلا
بعدتماميتهما و عدم تقييد متصل أو منفصل و لا قرينة متصلة أو منفصلة في البين،و لذلك‏ترى أن
التعارض يرتفع بين دليلين بواسطة الجمع العرفي،و من أظهر موارد الجمع‏العرفي هو المطلق مع المقيد
المنفصل.

و السر في ذلك كله أنه في باب المحاورات صارالدأب و الديدن في بعض الأحيان على بيان المراد
بالمخصصات و المقيدات و القرائن‏المنفصلة و الاستثناءات،و أيضا كل من راجع وجدانه لا يرى في نفسه
شكا في أن‏الاستثناء عن المستثنى منه يكون بلحاظ الحكم الوارد عليه،فيكون هذا القيد في‏الرتبة
المتأخرة عن الإسناد و تمامية جملة المستثنى منه،فلا يمكن أن يكون من قيودالمستثنى منه قبل
الإسناد.نعم يمكن أن يقيد المستثنى منه بغير المستثنى،سواءكان التقييد بلفظة غير أو بكلمة إلا أو
بلفظة ما عدا أو بشي‏ء آخر مما يدل على خروج‏المستثنى من المستثنى منه في الرتبة السابقة على
الإسناد و مجي‏ء الحكم،فيقول‏مثلا القوم غير زيد أو ما عداه جاءني،لكن هذا خلاف المستفاد من ظاهر
الاستثناءكما تقدم لكل من راجع وجدانه.

/ 1128