منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و لفظة(جميع)و(تمام)و أمثالها موضوعا واحدا ثم الحكم عليها،فإذا كانت لفظة(كل)و ما هو من قبيلها
موضوعا في القضية بما لها من المعنى الاستقلالي و ليس هو إلا الجميع‏و المجموع،فيكون ظاهرا في
العموم المجموعي،و ليس معنى هذه الألفاظ كل‏فرد فرد حتى يكون المراد منها العموم الاستغراقي،و دفع
هذا التوهم بأنه من الممكن‏أخذ المعنى الاسمي عنوانا مشيرا إلى الآحاد و الافراد،و كان بحيث ينظر
به إلى‏تلك الافراد بحيث يكون كل فرد موضوعا مستقلا(و بعبارة أخرى)لا مانع من جعل‏المعنى الاسمي
الّذي هو ملحوظ مستقل في مرحلة الاستعمال حاكيا عن الافراد لا بماهي مجتمعات،بل بما أن كل فرد موضوع
مستقل للحكم.نعم استعمالها في العام‏المجموعي أيضا صحيح،و لكن بعد ملاحظة مجموع تلك الأفراد
موضوعا واحداالتي هي ملاحظة زائدة على حكاية هذه الألفاظ عن تلك الافراد و فنائها فيها.

فصل
في ان العام المخصص بالمخصص
...

فصل

في ان العام المخصص بالمخصص المبين مفهوما حجة في الباقي سواء كان المخصص‏متصلا أو منفصلا،و سواء
كان من قبيل الاستثناء أو لم يكن،اما في المخصص المتصل‏و باب الاستثناء فمن جهة أنه لا ينعقد من أول
الأمر ظهور للعام إلا في ما عدا موردالمخصص فدائرة الظهور و ما هو الحجة من أول الأمر ضيقة.و اما في
المخصص‏المنفصل،فلأنه لا يصادم الظهور الّذي هو موضوع الحجة،بل الظهور باق على‏حاله و كما كان
قبل التخصيص.

نعم أقوائية ظهور الخاصّ في الكشف عن المرادلنصوصيته بالنسبة إلى عنوان الخاصّ صارت
سببا لتقديمه على ظهور العام و سلب حجيته‏في تلك القطعة أي في المقدار الخاصّ.و اما بالنسبة إلى ما
عدا الخاصّ فالظهور و حجيته‏كلاهما باقيان بلا معارض و لا مزاحم(ان قلت)ليس للعام إلا ظهور واحد و
هوحكايته و كشفه عن كل ما يصلح أن ينطبق عليه.و المفروض ان هذه الدلالة سقطت‏عن الحجية بواسطة
مجي‏ء حجة أقوى على خلافه،و ليست هناك دلالة أخرى تكون‏حجة في الباقي(قلنا)إن الظهور و ان كان
واحدا،و لكن حيث انه يحكي عن‏
أحكام متعددة حسب تعدد الأفراد فالظهور حجة بالنسبة إلى جميع هذه الحكايات،

/ 1128