منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ثم إذا جاء ظهور أقوى
بالنسبة إلى بعض هذه الحكايات،و أسقط ذلك الظهور بالنسبةإلى ذلك البعض عن الحجية،فذلك لا يوجب
سقوطه عن الحجية بالنسبة إلى ذلك‏البعض الآخر لأنه بالنسبة إليه لا معارض و لا مزاحم له،و سقوطه عن
الحجية بالنسبةإلى قطعة لا يوجب سقوطه عن القطعة الأخرى،لعدم الملازمة بينهما و عدم توقف‏دلالته
على كل بعض على دلالته على البعض الآخر لإمكان وجود المزاحم بالنسبة إلى‏البعض دون البعض الآخر(و
بعبارة أخرى)للعام دلالات و حكايات عرضية لا يتوقف‏وجود بعضها أو حجيتها على حجية البعض الآخر.

و
السر في ذلك كله أن بناء العقلاءعلى حجية جميع تلك الدلالات و الحكايات في عرض واحد،لا على توقف
حجيةبعض على حجية البعض الآخر.هذا إذا كان المخصص مبينا بحسب المفهوم،و أماإذا كان مجملا
بحسبه،(فتارة)يكون مرددا بين الأقل و الأكثر،و(أخرى)بين المتباينين،ففي الأول فرق بين ان يكون
متصلا فيسري إجماله إلى العام،و ذلك‏من جهة عدم انعقاد ظهور للعام إلا بعد تمامية الكلام،فلا يمكن
التمسك بالعامّ‏للفرد المشكوك الدخول في الخاصّ من جهة الشبهة المفهومية،فإذا شككنا في
دخول‏مرتكب الصغيرة تحت مفهوم العادل من جهة إجمال ذلك المفهوم و دور انه بين الأقل‏و الأكثر،و
كان المخصص متصلا كقوله أكرم العالم العادل،فلا يمكن التمسك‏بعموم أكرم العالم لأن ظهوره انعقد في
خصوص العالم العادل بواسطة كون المخصص‏متصلا.و المفروض أنه مشكوك الدخول تحت مفهوم العادل،و بين
ان يكون‏منفصلا فلا يسري إجماله إلى العام بل يمكن التمسك بذلك العموم لدخول الفرد المشكوك‏فيه و
ذلك من جهة انعقاد ظهور العام في العموم و عدم مصادمته بالتخصيص المنفصل‏فيكون ذلك الظهور حجة إلا
في المقدار الّذي جاء ظهور أقوى على خلافه،و المفروض‏انه ليس للمخصص ظهور بالنسبة إلى الفرد
المشكوك فيه فضلا من أن يكون أقوى‏من ظهور العام و(أخرى)يكون مرددا بين المتباينين ففي هذه الصورة
لا فرق بين‏
المخصص المتصل و المنفصل.

/ 1128