منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فصل
في أنه هل يجوز التمسك بعموم العام
...

فصل
في أنه هل يجوز التمسك بعموم العام في الشبهة المصداقية للمخصص المنفصل‏المبين مفهوما أو لا؟

الحق
عدم الجواز لأن المخصص بعد ما كان أقوى ظهورا من‏العام،لأن شمول العام لمورد المخصص بواسطة أصالة
العموم و ظهور العام في العموم‏و أما شمول دليل المخصص لذلك المورد فبالنصوصية،فظهور العام يسقط
عن الحجيةفي ما ينطبق عليه مفهوم الخاصّ واقعا لا فيما أحرز أنه من مصاديق الخاصّ فقط،و ذلك من جهة
أن الخاصّ بعد ما كان حجة أقوى من العام في عنوانه المبين،فعنوان‏الخاصّ بمصاديقه الواقعية يخرج
عن تحت حكم العام،و المخصص المنفصل و لولم يصادم ظهور العام،لأن ظهور الكلام ينعقد بعد تماميته،و
الشي‏ء لا ينقلب عماهو عليه،و لكن يصادم حجية ذلك الظهور في ذلك المقدار بمعنى أن حجية ذلك‏الظهور
تسقط في المقدار الواقعي للخاص،فيخرج كل ما هو مصداق واقعا للخاص‏عن تحت حجية ظهور العام و أصالة
العموم،فالتمسك بالعموم يحتاج إلى إحراز عدم‏كونه من مصاديق الخاصّ،لأن مصاديقه الواقعية خارجة
عن تحت أصالة العموم،سواء أحرزت مصداقيتها أو لم تحرز،فيكون حال التمسك بأصالة العموم في
الشبهةالمصداقية للمخصص المبين مفهوما حال التمسك بها في الشبهة المصداقية لنفس العام.

و لا فرق
بينهما إلا في أن الشبهة المصداقية للمخصص مشمول لظهور العام،و الشبهة المصداقية لنفس العام ليس
مشمولا لذلك الظهور،لكن المناط في التمسك‏هو الظهور الحجة و في تلك المرحلة كلاهما متساويان،لأن
الظهور الّذي هو حجةفي جانب العام على الفرض هو ما عدا المصاديق الواقعية للخاص،فالمشكوك‏فيه على
فرض كونه من مصاديقه خارج عن تحت ما هو حجة قطعا،ففي ظرف الشك‏نشك في دخوله تحت ظهور العام بما هو
حجة،فلا يبقى فرق بينهما في الدخول تحت‏العام بما هو حجة،و إن كان أحدهما داخلا تحت العام
يقينا،لكن الدخول تحت‏العام الّذي ليس بحجة مثل عدم الدخول.

/ 1128