منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نعم اتصال مثل هذا الضمير بالعامّ ربما
يكون مانعا عن انعقاد ظهور العام في العموم.و هذا لا ربط له بأصالة عدم الاستخدام‏بل من جهة عدم
بناء العقلاء على إجراء أصالة العموم مع وجود ما يصلح للقرينيةمتصلا بالعامّ و في كل واحد.

فصل
في الاستثناء المتعقب بجمل
...

فصل
في الاستثناء المتعقب بجمل متعددة،كقوله تعالى:(و الذين يرمون المحصنات‏ثم لم يأتوا بأربعة شهداء
فاجلدوهم ثمانين جلدة . و لا تقبلوا لهم شهادة أبدا و أولئك‏هم الفاسقون إلا الذين تابوا).اختلفوا
في أنه هل يرجع إلى الجميع،أو إلى خصوص‏الجملة الأخير،أو لا ظهور له في شي‏ء منهما بل رجوعه إلى كل
واحد من تلك الجمل‏يحتاج إلى قرينة،أو التفصيل بين أن تكون الجمل السابقة مذكورا فيها الموضوع‏و
المحمول جميعا،كقوله أكرم العلماء و ضيف السادات و وقر الكبار إلا الفساق‏منهم،فإلى خصوص
الأخيرة،و بين أن لا يكون كذلك بل يكون الموضوع‏فقط مذكورا دون المحمول،كقوله أكرم العلماء و
السادات و الكبار إلا الفساق‏منهم،فيرجع إلى الجميع،و هذا التفصيل ذهب إليه شيخنا الأستاذ(قده)و
نظره‏في هذا التفصيل إلى أن الاستثناء المتصل الّذي هو الأصل في باب الاستثناء يكون‏المستثنى
خارجا بواسطة الاستثناء عن الموضوع أي المسند إليه الحكم المذكور،و المستثنى المنقطع أيضا يكون
خارجا عنه،غاية الأمر خروجا عنائيا حكميا لا حقيقيافإذا تكرر الموضوع و المسند إليه و أعيد في
الجملة الأخيرة فيأخذ الاستثناء محله لأنه‏المتيقن في الرجوع إليه.و ليس هناك ما يدل على رجوعه بعد
ذلك إلى سائر الجمل‏لا من باب لزوم استعمال اللفظ في أكثر من معنى واحد،كما توهم،بل من جهةعدم وجود
ما يدل على عدم حجية سائر الجمل في العموم إلا توهم وجود ما يصلح للقرينيةفي المقام و هو
الاستثناء،و هو لا يصلح لذلك،لأنه بعد ما كانت الجملة الأخيرةمشتملة على الموضوع و المحمول و أخذ
الاستثناء محله فليس هناك شي‏ء آخر يكون‏موجبا لتضييق الموضوعات بالنسبة إلى الحكم المذكور في
القضية.

/ 1128