منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

العرف مع كونه منها بالدقة.و هذان القسمان يمنعان عن الأخذ بالإطلاق في موردهما.فتلخص من جميع ما
ذكرنا أن مقدمات الحكمة مركبة من ثلاث لا أربع و أن‏القدر المتيقن في مقام التخاطب ليس من
مقدماتها،بل ينبغي عدم عد قابلية المحل‏أيضا من المقدمات،لأن موضوع إجراء تلك المقدمات هو المحل
القابل للإطلاق.و التقييد،فتكون قابلية المحل للإطلاق و التقييد داخلة في موضوع مقدمات الحكمةلا
أنها من جملتها،فبناء على هذا تكون مقدمات الحكمة مركبة من مقدمتين:

إحداهما

كون المتكلم في مقام
البيان

و الثانية

عدم التقييد بالنسبةإلى مورد نريد الأخذ بالإطلاق فيه،بل التحقيق هو حذف هذا
الأخير أيضا،و وضع حكم العقل-بقبح نقض الغرض و أن القبيح على الحكيم محال-مكانه.

فصل
في أن التقييد بالمتصل أو المنفصل هل
...

فصل
في أن التقييد بالمتصل أو المنفصل هل يوجب كون استعمال المطلق في المقيدمجازا أو لا؟

اختلفوا على
أقوال:

ثالثها

التفصيل بين التقييد بالمتصل و بين‏التقييد بالمنفصل،فقالوا بالمجازية في الثاني
دون الأول.(و الحق)عدم كونه‏مجازا مطلقا بناء على ما هو التحقيق من وضع أسماء الأجناس للماهية
المهملة و خروج‏الإطلاق و التقييد عن كونهما مدلولين للفظ،بل كل واحد منهما لا بد و أن يستفادمن
الخارج و بدال آخر،غاية الأمر أن الإطلاق يستفاد-كما تقدم-من‏مقدمات الحكمة و كون المتكلم في مقام
البيان و عدم تقييده لا بالمتصل و لا بالمنفصل،و التقييد من التقييد لفظا أو لبا بأحدهما،و في كلا
الموردين لا يستعمل اللفظ إلا في‏معناه الحقيقي أي الماهية المهملة.و لا فرق بين أن يستفاد التقييد
من دليل منفصل‏أو متصل.و على أي حال يكون من باب تعدد الدال و المدلول.نعم لو قلنا بأن‏الإطلاق جزء
مدلول اللفظ و داخل في الموضوع له،بأن يكون اللفظ موضوعاللابشرط القسمي كما ذهب إليه
المشهور،فيكون استعمال المطلق في المقيد مجازا،لأنه استعمال في خلاف ما وضع له،لاستعمال اللفظ
الموضوع للابشرط القسمي في‏

/ 1128