منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

البشرط شي‏ء،و لكنه بناء على هذا المبنى أيضا لا فرق بين التقييد بالمتصل أوبالمنفصل،لأنه في كلتا
الصورتين استعمال في خلاف ما وضع له،فالتفصيل بين‏المتصل و المنفصل باطل على كل حال.ثم إنه لا يخفى
أن التقييد من جهة و بحسب حالة و خصوصية لا ينافي الإطلاق‏بحسب حالة أخرى،و لذلك نأخذ بإطلاق
المطلقات مع أنها ربما كانت مقيدة بأزيدمن تقييد واحد بتقييد متصل أو منفصل.و السر في ذلك واضح من
جهة أن تقييدالمتكلم للطبيعة بقيد متصل أو منفصل بتقييد واحد أو متعدد يدل على مدخليةذلك القيد في
المراد.و أما بالنسبة إلى سائر الحالات و الخصوصيات فلا يدل على‏شي‏ء،فتجري مقدمات الحكمة
بالنسبة إليها و يؤخذ بالإطلاق من تلك الجهات.

فصل
إذا ورد مطلق و مقيد،فاما
...

فصل
إذا ورد مطلق و مقيد،فاما ان يكونا متنافيين في الإيجاب و السلب.أعتق رقبة و لا تعتق رقبة كافرة،و
إما ان يكونا متوافقين فيهما بمعنى ان كليهمااما متعلقان للأمر أو للنهي،فان كانا من قبيل الأول و
كان المطلق مأمورا به و المقيدمنهيا عنه كقوله أعتق رقبة و لا تعتق رقبة كافرة فقد يكون من باب حمل
المطلق على‏المقيد كما في نفس المثال،حيث ان ظهور امر المطلق في وجوب عتق أي رقبة:مؤمنةكانت أو
كافرة مع ظهور نهي المقيد في حرمة عتق الرقبة الكافرة لو كان النهي نفسيالا يجتمعان،فلا بد من رفع
اليد إما عن ظهور المطلق في الإطلاق و إما عن ظهورالنهي في التحريم،و حيث أن ظهور المطلق في الإطلاق
تعليقي معلق على عدم البيان‏و عدم مجي‏ء قرينة على المراد،و يكفي في البيانية ورود المقيد و تكون
أصالة الظهورفي طرف المقيد واردة على أصالة الظهور في طرف المطلق،لأنه من قبيل أصالة الظهورفي طرف
القرينة بالنسبة إلى ذي القرينة و ظهور المقيد في التقييد تنجيزي غير معلق‏على شي‏ء فقهرا يكون
واردا على ظهور المطلق و لا يبقى له محل أصلا.و هذا هوالمراد من حمل المطلق على المقيد أي رفع اليد عن
ظهوره في الإطلاق و حمله على‏إرادة المقيد.

/ 1128