منتهی الاصول نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتهی الاصول - نسخه متنی

حسن بجنوردی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نعم الفرق بين المتصل و المنفصل
هو أنه في المقيد المتصل‏
لا ينعقد ظهور في الإطلاق،و في المنفصل ينعقد ذلك الظهور،و لكن بواسطةورود المقيد المنفصل يسقط عن
الحجية في غير مورد وجود القيد(و بعبارة أخرى)حمل المطلق على المقيد يحتاج إلى إحراز وحدة المطلوب
فيهما،و لكن وحدة المطلوب‏قد تحرز من الخارج.و قد تستفاد من نفس الدليل و في المقام تستفاد من نفس
الدليل‏من جهة أن المفروض أن المطلوب فيهما هو صرف الوجود،و صرف وجود الشي‏ءلا يتعدد و لا يقبل
التكرر،بل ينطبق على أول وجود منه،ففي هذا القسم بعد أن‏فرضنا أن المطلوب في الطرفين صرف الوجود،و
الحكم المجعول فيهما حكم إلزاميّ لا مناص‏من حمل المطلق على المقيد.
بقي هنا أمور:

الأمر الأول

-أن الاحتمالات-في مورد حمل المطلق على المقيد في المثبتين‏الذين يكون المطلوب فيهما صرف
الوجود-أربعة
:

أحدها

هو ما اخترناه و عليه‏المشهور من حمل المطلق على المقيد،و قد تقدم آنفا مع وجهه
فلا نعيد
.

ثانيها

حمل الأمر في المقيد على الاستحباب و كونه أفضل الافراد،(و فيه)أنه لا وجه‏لرفع
اليد عن ظهور الأمر في المقيد في الوجوب إلا منافاته مع ظهور المطلق في الإطلاق‏و قد عرفت أن ظهور
المقيد وارد على ظهور المطلق في الإطلاق،و معه لا يبقى له‏محل أصلا
.

ثالثها

أن يكون مفاد أمر المقيد
هو الواجب في الواجب بمعنى أن‏يكون أصل الطبيعة المطلقة واجبا و يكون القيد واجبا آخر،فلو أتى بأصل
الطبيعةو ترك القيد أتى بواجب و ترك واجبا آخر و هو القيد(و فيه)أن ظاهر دليل المقيدوجوب الطبيعة
المقيدة بحيث لو أتى بالقيد وحده أو بذات المقيد وحده لما امتثل‏أصلا،و معنى وجوب شي‏ء في واجب آخر
هو أن يكون ذلك الشي‏ء بنفسه و مستقلاواجبا،غاية الأمر أن محل وجوبه في أثناء واجب آخر كالقنوت
بناء على القول‏بوجوبه أو قبله كالإقامة بناء على وجوبها أو بعده كما لو نذر أن يعقب بعد
الصلاةمثلا فكونه من قبيل الواجب في الواجب لا يساعده دليل المقيد
.

/ 1128