تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

كان شربه على الثلث فيعتمد على اخباره .

كما دلتنا على ان العصير العنبي - بعد غليانه و قبل ان يذهب ثلثاه - خمر تزيلية فيترتب عليه ما كان يترتب عليها من أحكامها و آثارها التي منها نجاستها لان البختج - على ما فسروه - بمعنى " بخته " فالمراد منه هو العصير العنبي المطبوخ هذا و قد نوقش في الاستدلال بها من وجوه : " الاول " : أن البختج لم يثبت أنه بمعنى مطلق العصير المطبوخ و ان فسره به جمع منهم المحدث الكاشاني " قده " بل الظاهر أنه عصير مطبوخ خاص و هو الذي يسمى عندنا ب " الرب " كما في كلام المحقق الهمداني " قده " و من المحتمل القوي ان يكون هذا القسم مسكرا قبل استكمال طبخه و عليه فغاية ما تقتضيه هذه الموثقة تنزيل خصوص هذا القسم من العصير منزلة الخمر بجامع إسكارهما و لا نضائق نحن من الالتزام بنجاسة القسم المسكر منه للموثقة .

و أما مطلق العصير العنبي المطبوخ - و ان لم يكن مسكرا - فلا دلالة لها على نجاسته بوجه .

و " يدفعه " : أن تفسير البختج بالقسم المسكر من العصير المطبوخ مخالف صربح لما حكم به عليه السلام في ذيل الموثقة من طهارته و جواز شربه إذا كان المخبر ممن يعتقد حرمة شربه على النصف و كان عمله جاريا على الشرب بعد ذهاب الثلثين .

و الوجه في المخالفة ان البختج لو كان هو القسم المسكر من العصير لم يكن وجه لحكمه عليه السلام بطهارته و جواز شربه عند اخبار من يعتبر قوله بذهاب الثلثين لان ذهابهما و ان كان مطهرا للعصير - لو قلنا بنجاسته - أو محللا له إلا انه لا يكون مطهرا للمسكر أبدا لانه محكوم بنجاسته و حرمة شربه ذهب ثلثاه أم لم يذهبا فمن هذا نستكشف ان البختج ليس بمعنى القسم المسكر من العصير ، و انما معناه مطلق العصير المطبوخ كما فسره به جماعة .

و ظني - و ان كان لا يغني من الحق شيئا - ان البختج معرب " بختك " و الكاف في الفارسية علامة التصغير

/ 533