تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بهذه الرواية مجال هذا إلا ان العلامة المجلسي في أطعمة البحار و شيخنا النوري في مستدركه نقلا الرواية كما نقلناه أولا و صرح في المستدرك بوقوع التحريف و التصحيف في الرواية و قواه شيخنا شيخ الشريعة في رسالته و قال ان أول من وقع في تلك الورطة الموحشة هو الشيخ سليمان الماخوري البحراني و تبعه من تبعه من مراجعة إلى أصل زيد النرسي .

كما ان الرواية مختصة بزيد المذكور و ليس في أصل زيد الزراد منها عين و لا أثر ، فاسنادها اليه خطأ .

و كيف كان فقد استدل بها على حرمة العصير الزبيبي عند غليانه قبل ان يذهب ثلثاه .

و الصحيح ان الرواية صالحة للاستدلال بها على هذا المدعى و لا لان يؤتى بها مؤيدة للتفصيل المتقدم نقله ، و ذلك لضعف سندها فان زيدا النرسي لم يوثقه أرباب الرجال و لم ينصوا في حقه بقدح و لا بمدح .

على انا لو اغمضنا عن ذلك - و بنينا على جواز الاعتماد على روايته نظرا إلى ان الراوي عن زيد النرسي هو ابن أبي عمير و هو ممن أجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عنه فايضا لا يمكننا الاعتماد على روايته هذه ، إذ لم تثبت صحة أصله و كتابه الذي اسندوا الرواية اليه ، لان الصدوق و شيخه - محمد بن الحسن بن الوليد - قد ضعفا هذا الكتاب و قالا انه موضوع وضعه محمد بن موسى الهمداني .

و المجلسي ( قده ) انما رواها عن نسخة عتيقة وجدها بخط الشيخ منصور بن الحسن الآبي ، و لم يصله الكتاب باسناد متصل صحيح ، و لم ينقل طريقه إلينا على تقدير ان الكتاب وصله باسناد معتبر فلا ندري ان الواسطة أى شخص و لعله وضاع أو مجهول ، و أما الاخبار المروية - في تلك النسخة كتفسير علي بن إبراهيم القمي ، و كامل الزيارة ، وعدة الداعي و غيرها عن زيد النرسي بواسطة ابن أبى عمير - فلا يدل وجد انها في تلك النسخة على انها كتاب زيد المذكور و أصله ، و ذلك لانا نحتمل أن تكون النسخة موضوعة

/ 533