لا فرق في نجاسة عرقه على القول بها بين خروجه حين الجماع أو بعده - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لا فرق في نجاسة عرقه على القول بها بين خروجه حين الجماع أو بعده

[ سواء خرج حين الجماع أو بعده ( 1 ) من الرجل أو المرأة ، سواء كان من زنا ، أو غيره ، كوطء البهيمة ، أو الاستمناء ، أو نحوهما مما حرمته ] الزاني و انما الكلام في نجاسة عرقه و لا دلالة لها على نجاسة عرقه بوجه ، على انها معارضة بما دل على طهارة الزاني و ولد الزنا .

نعم لا اشكال في نجاسة الناصب كما أسلفنا في محله ، فتحصل انه لم ترد رواية معتبرة في عرق الجنب من الحرام حتى يستدل بها على نجاسته .

و قد بينا في كتاب الصلاة ان الشيخ ( قده ) كثيرا ما يسند الرواية إلى أصحابنا اجتهادا منه ( قده ) في دلالة رواية و حسبان دلالتها على المدعى مع انها محل منع أو خلاف .

و بالجملة ان الاخبار المتقدمة التي استدل بها على النجاسة في المقام ضعيفة و غير قابلة للاعتماد عليها في الاستدلال .

ثم انه لو قلنا بانجبار ضعفها من جهة شهرة الفتوى بمضامينها عند القدماء فغاية ما يستفاد منها عدم جواز الصلاة في ما أصابه عرق الجنب من الحرام و قد عرفت انه ملازم للحكم بنجاسته لاحتمال كونه مانعا مستقلا عن الصلاة كما هو الحال في أجزاء ما لا يؤكل لحمه .

( 1 ) لان الجنابة انما تتحقق بالتقاء الختانين و حيث انها من الحرام فيصدق انه جنب من الحرام فإذا بنينا على نجاسة عرقه بمقتضى الاخبار المتقدمة فلا مناص من الحكم بنجاسته حيث التقائهما و بعده بلا فرق في ذلك بين خروج المني و عدمه لان النجاسة مترتبة على عنوان الجنابة و هي متوقفة على الانزال في الجماع .

و أما العرق قبل الجماع و الالتقاء فلا اشكال في طهارته لعدم تحقق موضوع النجاسة و هو الجنابة من الحرام فعدم نجاسته سالبة بانتفاء موضوعها فما في بعض الكلمات من أن العرق قبل الجماع محكوم بطهارته لخروجه عن الاطلاق من سهو القلم حيث لا موضوع حتى يخرج عن الاطلاق .

/ 533