حكم عرق الجلال - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حكم عرق الجلال

[ ( الثاني عشر ) : عرق الابل الجلالة ( 1 ) بل مطلق الحيوان الجلال على الاحوط .

] من العبادات ( 1 ) لما قدمناه في الاصول من أن الامر بالامر بالشيء أمر بذلك الشيء حقيقة و حيث ان الشارع أمر أوليآء الصبيان بامر أطفالهم بالصلاة - مثلا - فيثبت بذلك أمر الشارع بالصلاة بالاضافة إلى الصبيان و هو يدل على محبوبية عبادات الصبي - التي منها غسله - و النتيجة انه لا مانع من ارتفاع نجاسة عرق الصبي المجنب من الحرام أو مانعيته بغسله .

( 1 ) لم يقع خلاف في طهارة العرق في الابل من الحيوانات الجلالة عدا ما يحكى عن نزهة بن سعيد و هو شاذ لا يعبأ به في مقابلة الاصحاب .

و أما عرق الابل الجلالة فعن جملة من المتقدمين القول بنجاسته بل قيل انه الاشهر بين القدماء و ذلك لحسنة حفص بن البختري عن أبي عبد الله عليه السلام قال : لا تشرب من البان الابل الجلالة ، و ان أصابك شيء من عرقها فاغسله ( 2 ) و صحيحة هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال : لا تأكل اللحوم الجلالة ، و ان أصابك من عرقها شيء فاغسله ( 3 ) و اللام في " الجلالة " في الصحيحة ان حملناها على العهد و الاشارة إلى الابل الجلالة فهي و الحسنة متطابقتان فيختص نجاسة العرق بخصوص الجلالة من الابل .

و أما إذا أبقيناها على اطلاقها لتشمل الجلال من الابل أيضا - كما يرومه القائل بنجاسة العرق في مطلق الجلال بحملها على الجنس - فهو و ان كان يقتضي الحكم بنجاسة العرق في مطلق الجلال إلا انه خلاف التسالم على طهارة عرق الجلال من الابل .

و كيف كان فقد استدل بهاتين الروايتين على نجاسة عرق الابل الجلالة بل استدل

1 - كما في حسنة الحلبي المروية في ب 3 من أبواب اعداد الفرائض و نوافلها من الوسائل

2 - و

3 - المرويتان في ب 15 من أبواب النجاسات من الوسائل .

/ 533