لا اعتبار بعلم الوسواسي في الطهارة والنجاسة - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لا اعتبار بعلم الوسواسي في الطهارة والنجاسة

[ ( مسألة 1 ) لا اعتبار بعلم الوسواسي ( 1 ) في الطهارة و النجاسة .

] هذا القبيل ، فالمتحصل انه لا دليل على حرمة الوسواس في نفسه أللهم إلا أن يستلزم عنوانا محرما كما إذا استلزم تأخير الصلاة عن وقتها - و هو الذي يتفق في حق الوسواسي غالبا - و قد حكي عن بعض المبتلين بالوسواس إنه أتى نهرا عظيما للاغتسال - قبل أن تطلع الشمس بساعة - و فرع من اغتساله - و الشمس قد غربت - و لا اشكال في حرمة ذلك و نظيره ما إذا أدى إلى اختلال النظام أو إلى هلاكة نفسه و غيرهما من الامور المحرمة و ( أما الاحتياط المتعقب بالوسواس ) فقد ظهر حاله مما بيناه آنفا فان ذا المقدمة و هو الوسواس محرم في نفسه فضلا عن حرمة مقدمته .

( 1 ) يقع الكلام في ذلك من جهات : " الجهة الاولى " : هل يجب على الوسواسي تحصيل العلم بالواقع في مقام الامتثال أو أن له أن يكتفي بالشك و الاحتمال في فراغ ذمته ؟ لا ينبغي الاشكال في أن الوسواسي يجوز أن يكتفي في إمتثاله بالشك و لا يجب عليه تحصيل العلم بالفراغ و ذلك لان شكه خارج عن الشكوك المتعارفة عند العقلاء فلا يشمل مثله الشك الذي أخذه في موضوع الاصول فلا يجري في حقه الاستصحاب و لا غيره ، و لا مناص معه من أن يمتثل على النمط المتعارف عند العقلاء ، و لا يضره الشك في صحة ما أتى به على النحو المتعارف و ذلك للاخبار الواردة فيمن كثر سهوه ( 1 ) حيث دلت على انه يكتفي بالشك و الاحتمال و لا يجب عليه تحصيل العلم بإتيان المامور به ، لانه إذا ثبت ذلك عند كثرة الشك فيثبت مع الوسواس - الذي هو أشد من كثرة الشك - بالاولوية القطعية .

" الجهة الثانية " : إذا شهد الوسواسي بنجاسة شيء و أخبر بها فهل يعتمد على إخباره و شهادته أو

1 - فليراجع ب 16 من أبواب الخلل الوافع في الصلاة من الوسائل .

/ 533