تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

علمنا بطرو مطهر عليه في زمان كمنتصف الليل في المثال إلا انا شككنا في نجاسته للشك في زمان حصولها حيث لا ندري ان النجاسة الكلية - بحسب الزمان - الثابتة بالبينة هل كانت متحققة في أول الليل فارتفعت أو أنها كانت متحققة في آخره فهي باقية ، و لا مانع حينئذ من استصحاب النجاسة الجامعة بين ما هو مقطوع البقاء و ما هو مقطوع الارتفاع لانه من القسم الثاني من استصحاب الكلي و هو جار في نفسه إلا أنه معارض باستصحاب بقاء الطهارة الطارءة على الانآء في منتصف الليل .

في المثال ، حيث نشك في بقائها من جهة احتمال وقوع النجاسة في آخر الليل فيستصحب طهارتها و حيث انه معارض باستصحاب النجاسة فيتساقطان فيرجع إلى قاعدة الطهارة في المشهود به .

" الثالثة " : ما إذا شككنا في ان الانآء هل طرء عليه مطهر في أحد الزمانين أم لم يطرء .

و يجري في هذه الصورة استصحاب النجاسة الكلية بحسب الزمان ، لانا كنا على يقين من حدوثها بالبينة و ان لم ندر زمانها و هو من استصحاب القسم الثاني من الكلي .

إذ قد أوضحنا في محله ان الجامع لا يلزم أن يكون جامعا لفردين أو الافراد بل إذا كان جامعا بين زمانين في فرد واحدا أيضا يجري فيه الاستصحاب الكلي فليراجع .

و " دعوى " : انه من استصحاب الفرد المردد " مدفوعة " : بما ذكرناه في محله من ان الفرد المردد مما لا معنى له فهو من استصحاب الكلي بين حالتين أو حالات و ان كان أمرا جزئيا في نفسه .

و بالجملة إذا شككنا في المقام في ارتفاع النجاسة الجامعة بحسب الزمان لاحتمال طرو مطهر على الانآء و له بآن بعد تحقق النجاسة فلا مانع من استصحابها ، و مرجع استصحاب الاحكام الجزئية إلى استصحاب الموضوع الخارجي - كما بيناه في محله - فمرجع استصحاب نجاسة الانآء إلى استصحاب عدم طرو رافعها .

هذا كله بناء على عدم ثبوت الموضوعات الخارجية بغير

/ 533