تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ و إن وقف الماء بحيث يصدق اتحاده مع ما في الابريق بسبب الثقب تنجس و هكذا الكوز و الكأس و الحب و نحوها .

( مسألة 6 ) إذا خرج من أنفه نخاعة غليظة ، و كان عليها نقطة من الدم لم يحكم ( 1 ) بنجاسة ما عدا محله من سائر أجزائها فإذا شك في ملاقاة تلك النقطة لظاهر الانف لا يجب غسله .

و كذا الحال في البلغم الخارج من الحلق .

( مسألة 7 ) الثوب أو الفرش الملطخ بالتراب النجس يكفيه نفضه ( 2 ) و لا يجب غسله ، و لا يضر احتمال بقاء شيء منه بعد العلم بزوال القدر المتيقن .

] الرخوة أو الرملية - فيكون خروجه من الثقب بقوة و دفع مانعا عن سراية النجاسة من الماء الخارج إلى داخل الكوز أو الابريق لانهما ماءان متعددان بالنظر العرفي و نجاسة أحدهما مستلزمة لنجاسة الآخر .

و أما إذا لم يكن الماء الخارج جاريا على وجه الارض و لا نافذا فيها بل كان مجتمعا حول الابريق أو الكوز فلا مناص من الحكم بتنجس الماء الموجود فيهما و ذلك لسقوط الماء الخارج حينئذ من القوة و الدفع و حيث ان الماءين متحدان xلاتصالهما بالثقب فتسري نجاسة أحدهما إلى الآخر لا محالة .

و لعل ما ذكرناه هو مراد الماتن " قده " من قوله : و ان وقف الماء .

و ذلك لوضوح ان وقوف الماء الخارج من الكوز أو الابريق في مكان آخر بعيد عنهما مستلزم لتنجس الماء في داخلهما لان الماء الخارج لا يسقط بذلك عن القوة و الدفع .

( 1 ) لما بيناه في المسائل المتقدمة فليراجع .

( 2 ) قد أسبقنا أن من شرائط تنجس ملاقي النجس أن تكون

/ 533