تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

على انه لا قرينة في الصحيحة على ان قوله عليه السلام رجس نجس تعليل للحكم بعدم جواز التوضوء أو الشرب منه بل فيها قرينة على عدم إرادة التعليل منه و هي قوله عليه السلام و اغسله بالتراب أول مرة ثم بالماء ، فان لازم حمله على التعليل و التعدي عن مورد الصحيحة إلى غيره الحكم بوجوب التعفير في ملاقي جميع الاعيان النجسة و المتنجسة مع انه مختص بولوغ الكلب و لا يأتي في غيره من النجاسات فضلا عن المتنجسات .

و أما الرواية فهي ضعيفة بمعاوية ، على انها قاصرة الدلالة على المدعى لان قوله عليه السلام لا و الله انه نجس .

لم يرد تعليلا للحكم المتقدم عليه و إنما ورد دفعا لما توهمه السائل من أن الكلب من السباع التي حكم عليه السلام بطهارة سئورها ، فقد دفعه بأن الكلب ليس من تلك السباع فهو في الحقيقة كالاخبار دون التعليل فهذا الاستدلال ساقط .

و الصحيح أن يستدل على تنجيس المتنجس - و لو مع الواسطة - بالاخبار الواردة في عدم جواز التوضوء بالماء القليل الذي أصابته يد قذرة و قد تقدمت الاشارة إليها آنفا و من جملتها حسنة زرارة الواردة في الوضوءات البيانية حيث اشتملت على حكاية الامام عليه السلام عن وضوء النبي صلى الله عليه و آله و انه دعا بقعب فيه شيء من الماء و بعد ما حسر عن ذراعيه و غمس فيه كفه اليمنى قال : هكذا إذا كانت الكف طاهرة ( 1 ) فان مفهومها ان الكف إذا لم تكن طاهرة فلا يجوز التوضوء بادخالها في الماء القليل و لا وجه لمنعه إلا انفعال الماء القليل بملاقاة اليد المتنجسة و مقتضى اطلاقها انه لافرق في ذلك بين أن تكون الكف متنجسة بلا واسطة و بين ما إذا تنجست مع الواسطة ، كما إذا تنجست يده بالمتنجس بلا واسطة ثم أدخلها في الماء القليل فان المتنجس بلا واسطة قد عرفت منجسيته فبملاقاته تكون الكف قذرة فإذا أدخلها في الانآء فيصح أن يقال ان الماء لاقته كف

1 - المروية في ب 15 من أبواب الوضوء من الوسائل .

/ 533