تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الصحن الشريف سابقا - فنقطع بالضرورة بنجاسة تلك الآنية أو الاواني للقطع بملاقاتها مع التنجس من يد أو شفة و نحوهما كما هو المشاهد المحسوس في أوقات الكثرة و الازدحام - كأيام الزيارات و نحوها - فان من لاحظ كيفية حركات النساء و الصبيان و سكناتهم و عدم اجتنابهم عن النجاسات فضلا عن المتنجسات لم يحتج في الاذعان بذلك إلى أزيد مما سردناه فإذا جزمنا في أوقات الازدحام بنجاسة الآنية أو الاواني المتعددة لعلمنا بنجاسة جميع من باشره إذ يتنجس بذلك بدنه و ثيابه فإذا مضى على ذلك زمن طويل لاوجب تنجس داره و بما انه يخالط الناس و يساورهم فتسري النجاسة إلى جميع البلاد بمرور الدهور و الايام كما لا يخفى وجهه على من ابتلى بنجاسة في واقعة و غفل عن تطهيرها إلا بعد أن خالط الناس .

و كذلك الحال في أدوات البنائين و آلاتهم حيث لا يزالون يستعملونها في جميع البقاع و الامكنة مع القطع بنجاسة بعضها بالبول أو بإصابة متنجس - كالكنيف - لوضوح ان الدور و البقاع لا يطرء عليها مطهر ، كما أن عادتهم لم تجر على غسل أدواتهم و تطهيرها بعد استعمالها في الكنيف فبذلك تتنجس جميع أبنية البلاد .

و كذلك الحال في المقاهي و المطاعم حيث يدخلهما كل وارد و خارج و هو يوجب القطع بنجاسة الاواني المستعملة فيهما للقطع بأن بعض الواردين عليهما نجس أو في حكمه ، كما في اليهود و النصارى و فسقة المسلمين و غير المبالين منهم بالنجاسة حيث يدخلونهما و يشربون فيها الماء والشاي مع نجاسة أيديهم أو شفاههم و هذا يوجب القطع بسراية النجاسة إلى جميع البلاد ، و الانصاف ان ما أفاده من استلزام القول بمنجسية المتنجس على وجه الاطلاق القطع بنجاسة أكثر الاشياء و الاشخاص بل الجميع متين غايته ، و لا سيما في أمثال بغداد و طهران و نحوهما من بلاد الاسلام المحتوية على المسلم و الكافر بأقسامهما إذ الاماكن الاجتماعية في أمثالهما كالمقاهي لا تنفك

/ 533