تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بالاستبراء في نفسها فكأنه قال فيجيئ مني البلل ( بعد استبرائي ) ما يفسد سراويلي ( 1 ) هذا ثم ان الرواية صالحة للاعتماد عليها في مقام الاستدلال و ذلك أما " أولا " : فلان في سندها الحكم بن مسكين و هو ممن لم ينص الاصحاب على مدحه و وثاقته ، نعم ذهب الشهيد " قده " إلى اعتبار رواياته حيث عمل بها معللا بأنه لم يرد طعن في حقه و اعترضه الشهيد الثاني " قده " بأن مجرد عدم الجرح لا يكفي في الاعتماد على رواية الرجل بل يعتبر توثيقه و مدحه و هو كما لم يرد طعن في حقه كذلك لم يرد مدحه و توثيقه و من هنا ذهب السبزواري و صاحب المدارك " قد هما " إلى تضعيفه .

و كذلك الحال في الهيثم ابن أبي مسروق النهدي و هو الذي روى عنه الحكم حيث لم تثبت وثاقته و لم يرد في حقه أنه فاضل و انه قريب الامر فليراجع .

و أما " ثانيا " : فلانها قاصرة عن إثبات المدعى لانه لم يظهر من الرواية ان نفيه عليه السلام البأس ناظر إلى عدم تنجيس المتنجس و ان محل البول المتنجس به لا يتنجس به البلل الخارج منه لتكون الرواية مثبتة للمدعى لاحتمال أنها ناظرة إلى طهارة محل البول بالتمسح بشيء كما هو كذلك في موضع الغائط فكأنه عليه السلام سئل عن أن محل البول يطهر بالتمسح حتى لا يتنجس به البلل الخارج منه أو لا يطهر بغير الغسل فالبلل الخارج منه متنجس به لا محالة فأجاب عنه بقوله ليس به بأس و معناه ان المحل يطهر بالتمسح و لا يتنجس البلل الخارج منه بسببه و معه تحمل الرواية على التقية لموافقتها لمذهب العامة ( 2 ) كما هو الحال في غيرها من الاخبار الواردة بهذا المضمون .

بل ان هذا الاحتمال هو الظاهر البادي للنظر من الرواية و على تقدير التنزل فهي مجملة لاحتمالها لكلا الامرين المتقدمين

1 - راجع التهذيب ج 1 ص 51 من الطبع الحديث .

2 - قدمنا أقوالهم في ذلك في ج 1 ص 40 - 41 .

/ 533