تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الدن المتنجس بالخمر إذا جف فلا بأس بجعل الخل فيه .

و يدفعها أن تجفيف الدن من الخمر ثم جعل الخل فيه إنما وقع في كلام السائل حيث لم يرد في كلامه عليه السلام قوله : نعم و هو كما يحتمل ان يراد به جعل الخل في دن الخمر بعد تجفيفه من دون غسله - و هو معنى الاستدلال بها على عدم تنجيس المتنجس - كذلك يحتمل أن يراد به جعل الخل فيه بعد غسله فدلالتها انما هو بالاطلاق و لكن لا مناص من تقييدها بما بعد الغسل لموثقة عمار المتقدمة ( 1 ) عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن الدن يكون فيه الخمر هل يصلح أن يكون فيه خل أو ماء كامخ أو زيتون ؟ قال : إذا غسل فلا بأس .

.

حيث وردت في تلك المسألة بعينها و دلت على عدم البأس بجعل الخل في الدن المتنجس بالخمر مقيدا بما إذا كان بعد غسله .

هذا ثم أن الرواية على تقدير صراحتها في إرادة كفاية الجفاف من دون غسل أيضا لا يمكننا الاعتماد عليها في المقام و ذلك لا جمالها حيث انها و ان احتمل أن يكون الوجه في قوله عليه السلام .

فيها نعم هو عدم منجسية المتنجس إلا أن من المحتمل أن تكون ناظرة إلى طهارة الخمر كغيرها من الاخبار الواردة في طهارتها و عليه فقوله نعم مستند إلى عدم نجاسة الدن في نفسه لطهارة ما أصابه من الخمر و ان حرم شربها لانها إذا جفت حينئذ و لم يبق فيه شيء من أجزائها فلا مانع من أن يجعل فيه الخل أو شيء آخر من المايعات .

و يقرب هذا الاحتمال ان لراوي هذا الحديث رواية أخرى أيضا تقتضي طهارة الخمر في نفسها .

قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام إني آخذ الركوة فيقال انه إذا جعل فيها الخمر و غسلت ثم جعل فيها البختج كان أطيب له فنأخذ الركوة فنجعل فيها الخمر فنخضخضه ثم نصبه فنجعل

1 - في ص 228

/ 533