حكم الدم المراق في الامراق - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حكم الدم المراق في الامراق

الماء الاصفر المنجمد على الجرح عند البرء طاهر .

[ ( مسألة 10 ) الماء الاصفر الذي ينجمد على الجرح عند البرء طاهر ( 1 ) إلا إذا علم كونه دما ، أو مخلوطا به ، فانه نجس ( 2 ) إلا إذا استحال جلدا ( 3 ) .

( مسألة 11 ) الدم المراق في الامراق حال غليانها نجس ، منجس ( 4 ) و ان كان قليلا مستهلكا ، و القول بطهارته بالنار - لرواية ضعيفة - ضعيف .

] ( 1 ) إما للاصل الموضوعي و هو اصالة عدم كونه دما أو لاصالة الطهارة ( 2 ) و ان كان منجمدا لان الانجماد ليس من أحد المطهرات .

( 3 ) فيحكم بطهارته لتبدل الموضوع بالاستحالة كما يأتي في محله .

( 4 ) هذه المسألة أجنبية عما نحن بصدده و هو نجاسة الدم ، و كان من حقها أن تؤخر إلى بحث المطهرات و يتكلم هناك في ان النار هل هي مطهرة للدم ؟ كما ذهب اليه بعض الاصحاب ، و لكنا نتعرض لها في المقام - على وجه الاختصار - تبعا للماتن " قده " فقد ادعى بعضهم ان النار من جملة المطهرات و ما يمكن أن يستدل به على مطهريتها جملة من الاخبار : " منها " : مرسلة ابن أبي عمير عن الصادق - ع - في عجين عجن و خبز ، ثم علم ان الماء كانت فيه ميتة قال : لا بأس أكلت النار ما فيه ( 1 ) .

و فيه " أولا " : ان الرواية مرسلة و دعوى ان مراسيل ابن أبي عمير كمسانيده مندفعة : بما مر مرة من انه لا اعتبار بالمراسيل مطلقا كان مرسلها ابن أبي عمير و نظراءه أم غيره و " ثانيا " : ان الظاهر من جوابه - ع - لا بأس أكلت النار ما فيه .

ان السوأل في الرواية لم يكن عن مطهرية النار و عدمها و إلا لكان المتعين أن يجيب - ع - بأن النار مطهرة أو ليست بمطهرة كما أجاب بذلك في صحيحة الحسن بن محبوب قال :

1 - المروية في ب 14 من أبواب الماء المطلق من الوسائل .

/ 533