تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الطريق ، و فى الحمام ، و في معاطن الابل ، وفوق ظهر بيت الله ( 1 ) بدعوى أنه لاوجه للمنع عنها في مثل المجزرة و المزبلة و الحمام إلا نجاستها .

و يدفعه أن ظاهر النهي في الاماكن المذكورة انها بعناوينها الاولية - ككونها حماما أو مزبلة أو مجزرة - مورد للنهي عن الصلاة فيها لا بالعنوان الثانوي ككونها نجسة أو محتمل النجاسة و السر في ذلك النهي أن الصلاة لاجل شرافتها و كونها قربان كل تقي و معراج أؤمن مما لا يناسب الامكنة المذكورة لاستقذارها و استخبائها فلا محالة يكون النهى فيها محمولا على الكراهة و ليس الوجه فيه نجاستها لان النسبة بين تلك العناوين و بين عنوان النجس عموم من وجه فيمكن أن تقع الصلاة في الحمام أو غيره مع التحفظ على طهارة المكان و لو بغسله عند الصلاة .

و أما الاخبار المتقدمة فتفصيل الجواب عنها أن موثقة ابن بكير المانعة عن الصلاة في الشاذ كونة التي أصابها الاحتلام معارضة صحيحة زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال : سألته عن الشاذ كونة يكون عليها الجنابة أ يصلي عليها في الحمل ؟ قال : لا بأس بالصلاة عليها ( 2 ) و في رواية الشيخ قال : لا بأس و رواية ابن أبي عمير قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام أصلي على الشاذ كونة و قد أصابتها الجنابة ؟ فقال : لا بأس ( 3 ) و الجمع بينهما انما هو بأحد أمرين : " أحدهما " حمل قوله في الموثقة : لا .

على الكراهة بقرينة التصريح في الصحيحتين بالجوز .

و " ثانيهما " : حمل الموثقة على ما إذا كانت الشاذ كونة رطبة و ذلك لانقلاب النسبة بينهما و بيانه : ان الصحيحتين و ان كانتا ظاهرتين في الاطلاق من حيث رطوبة الشاذ كونة و جفافها إلا أنه لابد من تقييدهما

1 - أخرجه الترمدى في ج 2 من صحيحه من الطبعة الاولى ص 144 عن رسول الله - ص - انه نهى ان يصلي في سبع مواطن في المزبلة .

.

.

و عنه في تيسير الوصول ج 2 ص 250 و في كنز العمال ج 4 ص 74

2 - و

3 - المرويتين في ب 30 من أبواب النجاسات من الوسائل .

/ 533