تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بصورة الجفاف و عدم رطوبتهما للاخبار المعتبرة الدالة على اعتبار الجفاف في مكان الصلاة إذا كان نجسا كما يأتي نقلها عن قريب .

فإذا قيدنا الصحيحتين بصورة الجفاف فلا محالة تنقلب النسبة بينها و بين الموثقة من التبائن إلى العموم المطلق لاطلاق الموثقة و شمولها لصورتي جفاف الشاذ كونة و رطوبتها و بما ان الصحيحتين المجوزتين مختصتان بصورة الجفاف فيتقيد بهما الموثقة و تكون محمولة على صورة الرطوبة لا محالة هذا كله في الجواب عن الموثقة .

و أما غيرها من الاخبار الثلاثة المتقدمة فالجواب عنها أنها أيضا كالموثقة معارضة بغير واحد من الاخبار : " منها " : صحيحة علي بن جعفر عن أخيه موسى ابن جعفر عليه السلام قال : سألته عن البواري يبل قصبها بماء قذر أ يصلي عليه قال : إذا يبست فلا بأس ( 1 ) و " منها " : موثقة عمار قال .

سألت أبا عبد الله عليه السلام عن البارية يبل قصبها بماء قذر هل تجوز الصلاة عليها ؟ فقال : إذا جفت فلا بأس ( 2 ) و " منها " : ما رواه في قرب الاسناد أيضا عن علي بن جعفر عن أخيه عليه السلام قال : سألته عن رجل مر بمكان قد رش فيه خمر قد شربته الارض و بقى نداوته أ يصلي فيه ؟ قال : إن أصاب مكانا غيره فليصل فيه و ان لم يصب فليصل و لا بأس و " منها " : صحيحة أخرى لعلي بن جعفر حيث سأل أخاه عليه السلام عن البيت و الدار لا تصيبهما الشمس و يصيبهما البول ، و يغتسل فيهما من الجنابة ، أ يصلي فيهما إذا جفا ؟ قال : نعم ( 4 ) فان هذه الاخبار معارضة مع الاخبار الثلاثة المتقدمة لدلالتها على جواز الصلاة في أوضع النجس و يمكن الجمع بينهما أيضا بأحد وجهين : " أحدهما " : حمل المانعة على إرادة خصوص مسجد الجبهة و انه لابد من خلوه عن مطلق النجاسة يابسة كانت أم رطبة و لا يشترط ذلك في بقية المواضع و " ثانيهما " حمل المانعة على الكراهة

1 - و

2 - و ( 3 ) و

4 - المرويات في ب 30 من أبواب النجاسات من الوسائل

/ 533