حرمة تنجيس المساجد وحكم إدخال النجاسة فيها - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حرمة تنجيس المساجد وحكم إدخال النجاسة فيها

وجوب الازالة فوري

[ مخصوصا منها جزء لا يلحقه الحكم و وجوب الازالة فورى ( 1 ) فلا يجوز التأخير بمقدار ينافي الفور العرفي .

و يحرم تنجيسها ايضا ( 2 ) بل لا يجوز إدخال عين النجاسة فيها و ان لم تكن منجسة إذا كانت موجبة لهتك حرمتها ( 3 ) بل مطلقا على الاحوط .

] ينحصر مدرك الحكمين بالاجماع و الارتكاز و الاخبار الواردة في اتخاذ الكنيف مسجدا بعد طمه و قد عرفت عدم دلالة شيء من ذلك على التعدي إلى خارج المسجد فالحكمان مختصان بداخله و ان كانت الازالة عن خارجه و عدم تنجيسه هو الاحوط .

( 1 ) لشرافة المساجد و أهميتها لانها بيوت الله المعدة لعبادته و لا تناسبها النجاسة بوجه فترك المبادرة إلى تطهيرها خلاف الاحترام و التعظيم ، و يدل عليه صحيحة علي بن جعفر المتقدمة - مع الغض عن المناقشة السابقة في دلالتها - حيث لم يرخص الامام عليه السلام تأخير إزالة بول الدابة عن المسجد إلى الفراغ عن الصلاة .

( 2 ) لان المساجد متى ثبت وجوب الازالة عنها بالاجماع و الارتكاز و ما أسلفناه من الروايات ثبتت حرمة تنجيسها للملازمة العرفية بينهما فان العرف يستفيد من وجوب إزالة النجاسة عن موضع حرمة تنجيسه و بالعكس .

( 3 ) لان المساجد بيوت الله فلا بد من تعظيمها فهتكها و خلاف تعظيمها من المحرمات بلا فرق في ذلك بين أن يكون هتكها بسبب إدخال النجاسة فيها كما إذا جمع فيها العذرة ليحملها إلى مكان آخر و بين أن يكون بسبب أمر آخر كجمع الزبالة فيها لنقلها عنها بعد ذلك .

فانه و أشباهه هتك للمساجد عرفا و الهتك محرم كما مر و إنما الكلام فيما

/ 533