وجوب إزالة النجاسة كفائي - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وجوب إزالة النجاسة كفائي

[ و أما إدخال المتنجس فلا بأس به ( 1 ) ما لم يستلزم الهتك .

( مسألة 3 ) وجوب إزالة النجاسة عن المساجد كفائي ( 2 ) ] كقولهم زيد عدل و لكنه يحتاج إلى مرخص في الاستعمال و الآية المباركة لم يظهر إرادة المعنى الاشتقاقي فيها من النجس بل الظاهر انه إنما أطلق بالمعني الحدثي المصدري - كما هو المناسب لكل مصدر - و إنما صح إطلاقه على المشركين لتوغلهم في القذارة و قوة خباثتهم و نجاستهم كإطلاق العدل على زيد في المثال .

و لم يثبت أي مرخص في إطلاقه على بقية الاعيان النجسة فصح اختصاص الآية - على تقدير كون النجس فيها بمعناه المصطلح عليه - بالمشركين و لا يمكننا التعدي عنهم إلى غيرهم من النجاسات فضلا عن المتنجسات و ان كان تعميم المنع إلى كل منهما ظاهر جماعة فالى هنا تحصل أن إدخال النجاسة في المساجد - بما هو كذلك - مما لم تقم على حرمته دليل أللهم إلا أن يستلزم هتكها أو تنجيسها .

( 1 ) قد اتضح الوجه فيه مما سردناه آنفا .

( 2 ) لعدم اختصاص أدلة وجوبها بشخص دون شخص و عدم قابلية الازالة للتكليف بها إذا قام بها بعض المكلفين .

و عن الشهيد في الذكرى التفصيل بين ما إذا استند تنجيس المسجد إلى فاعل مشعر مختار فوجوب الازالة عيني في حقه و بين ما إذا كان مستندا إلى غيره فوجوب الازالة كفائي على الجميع و هذا كما إذا اقتتل في المسجد حيوانان فاقد ان للشعور و الاختيار فقتل أحدهما الآخر و تلوث المسجد بدمه أو افترست الهرة طيرا و تنجس المسجد بدمه و هكذا .

و فيه انه إن أراد بذلك إن الازالة - عندما استند تتجيس المسجد إلى فاعل مختار - متعينة في حقه و إذا عصى واجبه و ترك الازالة تجب على غيره من المسلمين كفاية - كما التزموا بذلك في مثل إنفاق الوالد على ولده

/ 533