إذا رأى نجاسة في المسجد وقد دخل وقت الصلاة - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

إذا رأى نجاسة في المسجد وقد دخل وقت الصلاة

[ و لا اختصاص له بمن نجسها أو صار سببا ، فيجب على كل أحد .

( مسألة 4 ) إذا رأى نجاسة في المسجد و قد دخل وقت الصلاة تجب المبادرة إلى إزالتها ( 1 ) مقدما على الصلاة مع سعة وقتها و مع الضيق قدمها ( 2 ) و لو ترك الازالة مع السعة و اشتغل بالصلاة عصى ، لترك الازالة .

لكن في بطلان صلاته إشكال ، و الاقوى الصحة ( 3 ) ] الفقير - أو العكس - حيث انه واجب عيني في حقه إلا أنه إذا عصى و ترك واجبه يجب على عامة الناس كفاية لوجوب حفظ النفس المحترمة .

و في صلاة الميت و دفنه و كفنه فانها أيضا واجبات عينية على وليه - على وجه - فيقوم بها بالمباشرة أو التسبيب فإذا خالفها تجب على غيره من المسلمين كفاية - فهو و إن كان دعوى معقولة - على ما حققناه في محله - إلا أن إثباتها يحتاج إلى دليل و هو مفقود في المقام لان نسبة أدلة وجوب الازالة إلى من نجس المسجد و غيره على حد سواء .

و إن أراد به أن الامر بالازالة متوجه إلى الفاعل المختار و لا تكليف على غيره أزال أم لم يزل ، و إنما تجب على المسلمين كفاية فيما إذا استند تنجيس المسجد إلى الفاعل المختار ففيه أن الفاعل المختار قد يعصي و لا يزيل فيبقى المسجد متنجسا لعدم وجوب الازالة على غيره من المكلفين لا كفاية و لا عينا و هو خلاف الاجماع و الارتكاز و غيرهما من الادلة القائمة على وجوب إزالة النجاسة عن المسجد فالصحيح أن وجوب الازالة كفائي في كلتا الصورتين .

( 1 ) لانها من الواجبات المضيقة و وجوبها على الفور و الصلاة موسعة و الموسع لا يزاحم المضيق بوجه .

( 2 ) لان الصلاة أهم فانها عمود الدين كما في الخبر ( 1 ) .

( 3 ) قالوا إن الوجه في صحتها منحصر بالترتب و ذهب صاحب الكفاية

1 - راجع ب 6 و 8 من أبواب اعداد الفرائض و نوافلها .

/ 533