تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

المتقدمة إنما هو الحرمة و الحلية الوضعيتان أعني مانعية مثل القهقهة و الاستدبار و نحوهما بعد تكبيرة الاحرام و عدم مانعيتها بعد التسليمة فانه لا موضوع حينئذ كي تمنع عنه تلك الامور فلا دلالة للروايات على حرمتها التكليفية و من هنا ورد في بعضها : أن الصلاة مفتاحها التكبير أو انها يفتتح بالتكبير و يختم بالتسليم ( 1 ) و معناه أن الاتيان بشيء من القواطع بعد الافتتاح يوجب انقطاع الصلاة و بطلانها ، و الذي يدلنا على أن المراد بالتحليل و التحريم هو الحرمة و الحلية الوضعيتان أن المراد بهما لو كان هو الحرمة و الحلية التكليفيتان لم يفرق في ذلك بين النافلة و الفريضة لان إطلاق الروايات كما تشمل الثانية أيضا تشمل الاولى فالتكبيرة محرمة في النوافل و الفرائض و التسليمة محللة مع أن النوافل محرم قطعها بلا اشكال فعلى ما ذكرنا لو قلنا بوجوب إتمام الصلاة و حرمة قطعها فلا بد من الاستناد فيهما إلى الاجماع المدعى - اذن فالنتيجة أيضا التخيير لان الاجماع دليل لبي يقتصر فيه على المقدار المتيقن .

و المتيقن من وجوب إتمام الصلاة و وجوب المبادرة إلى الازالة انما هو صورة المزاحمة فالمبادرة إلى الازالة انما نعلم بوجوبها فيما إذا لم يكن المكلف في أثناء الصلاة كما أن إتمام الفريضة انما يجب إذا لم تكن الازالة واجبة في حقه و مع فرض التزاحم لا دليل على وجوب شيء من الاتمام و المبادرة إلى الازالة فله أن يقطع صلاته و يشرع في الازالة كما أن له أن يتمها ثم يزيل النجاسة .

و إذا فرضنا أن فورية الازالة استندت إلى دليل لفظي و كان وجوب الاتمام مستندا إلى الاجماع فلا محالة تتعين عليه الازالة و تتقدم على وجوب إتمام الصلاة لان إطلاق دليلها يشمل ما إذا كان المكلف في أثناء الصلاة و لا يزاحمه وجوب الاتمام لان القدر المتيقن من وجوبه صورة الابتلاء بالمزاحم .

و إذا عكسنا

1 - يراجع ب 1 من أبواب تكبيرة الاحرام و 1 من أبواب التسليم من الوسائل .

/ 533