تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

النجس على الاعم من النجاسات و المتنجسات لدلا على وجوب ازالة النجاسة عن الحصر و الفرش و غيرهما من آلات المساجد لوجوب تجنيب المساجد عنهما و عدم إدخالها فيها .

الا أنك عرفت عدم تمامية الاستدلال بشيء من الآية و الرواية لان النجس بمعناه الحدثي المصدري و قد أطلق على المشركين لشدة خباثتهم و نجاستهم الباطنية و الظاهرية فلا يمكن التعدي عن مثلها إلى سائر النجاسات فضلا عن المتنجسات كما أن النبوي مخدوش بحسب الدلالة و السند فتحصل انه لا دليل على وجوب ازالة النجاسة عن آلات المساجد فللمكلف أن يفرش عباءه المتنجس في المسجد و يصلي عليه و لا يجب إخراجه عن المسجد .

نعم يحرم تنجيس أدواته لان التصرف في الوقوف في الجهة التي أوقفت لاجلها محرم و الحصير إنما أوقف لان يصلى فوقه و لم يوقف لتنجسيه .

نعم في مثل أسلاك المسجد و منابرها و غيرها من المواضع التي لم توقف للعبادة لا دليل على حرمة تنجيسها بعدم منافاته لجهة الوقف .

" الجهة الثانية " أن الحصر و الفرش و غيرهما من آلات المسجد إذا دار أمرها بين إخراجها من المسجد لتطهيرها ثم إرجاعها اليه و بين قطع الموضع المتنجس منها من دون إخراجها و تطهيرها فهل الارجح هو القطع أو التطهير بإخراجها أو أن الامرين متساويان ؟ الصحيح أن ذلك لا يدخل تحت ضابط كلي لان المصلحة قد تقتضي التطهير دون القطع كما إذا فرضنا الفرش المتنجس من فرش قاسان فان قطع مقدار من مثله يوجب سقوطه عن المالية فلا إشكال في مثله في تعين التطهير بإخراجه من المسجد ثم إرجاعه اليه ، و قد ينعكس الامر كما إذا كان الحصير المتنجس كبيرا غايته فان نقله من مكانه ثم إرجاعه اليه يذهب بقوته و ينقص من عمره بخلاف ما إذا قطعنا مقدارا قليلا منه كمقدار حمصة و نحوها فالمتعين في مثله القطع لا محالة و على الجملة لابد من مراعاة ما هو الاصلح بحال المسجد و آلاته و هو

/ 533