نجاسة الدم - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نجاسة الدم

[ الخامس : الدم ( 1 ) من كل ماله نفس سائلة إنسانا أو غيره ، كبيرا أو صغيرا .

] نجاسة الدم ( 1 ) نجاسة الدم من المسائل المتسالم عليها عند المسلمين في الجملة ، بل قيل انها من ضروريات الدين ، و لم يخالف فيها أحد من الفريقين و ان وقع الكلام في بعض خصوصياته كما يأتي عليها الكلام .

و ليس الوجه في نجاسته قوله عز من قائل : قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فانه رجس ( 1 ) و ذلك أما ( أولا ) : فلعدم رجوع الضمير في قوله " فانه " إلى كل واحد مما تقدمه ، و إنما يرجع إلى خصوص الاخير - أعني لحم الخنزير - و أما " ثانيا " : فلان الرجس ليس معناه هو النجس و إنما معناه الخبيث و الدني المعبر عنه في الفارسية ب " بليد " لصحة إطلاقه على الافعال الدنيئة كما في قوله تعالى : إنما الخمر و الميسر و الانصاب و الازلام رجس من عمل الشيطان 2 ) .

فان الميسر من الافعال و لا معنى لنجاسة الفعل .

بل الدليل على نجاسته - في الجملة - هو التسالم القطعي ، و النصوص الواردة في المسألة كما تأتي ، فالتكلم في أصل نجاسته مما لا حاجة اليه .

و حيث ان أكثر نصوص المسألة قد وردت في موارد خاصة كما في الدم الخارج عند حك البدن ( 3 ) و قلع السن ( 4 ) و نتف لحم الجرح ( 5 ) و دم القروح

1 - الانعام 6 : 145 ( 2 ) المائدة 5 : 90

3 - كما ورد في رواية مثنى بن عبد السلام عن الصادق - ع - قال : قلت له : اني حككت جلدي فخرج منه دم ، فقال : ان اجتمع قدر حمصة فاغسله و الا فلا .

المروية في ب 20 من أبواب النجاسات من الوسائل .

4 - و

5 - علي بن جعفر عن اخيه - ع - عن الرجل يتحرك بعض اسنانه و هو -

/ 533