حكم تنجيس مصحف الغير من حيث استلزامه ضمان نقصه الحاصل بتطهيره - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

حكم تنجيس مصحف الغير من حيث استلزامه ضمان نقصه الحاصل بتطهيره

إذا وقع ورق القرآن أو غيره من المحترمات في بيت الخلا أو بالوعته وجب اخراجه ولو باجرة

[ الشريف ، أو من الخارج إذا وضعت عليه بقصد التبرك ، و الاستشفاء و كذا السبحة و التربة المأخوذة بقصد التبرك لاجل الصلاة .

( مسألة 26 ) إذا وقع ورق القرآن أو غيره من المحترمات في بيت الخلاء أو بالوعته وجب إخراجه و لو بأجرة .

و إن لم يمكن فالأَحوط و الاولى سد بابه ، و ترك التخلي فيه إلى ان يضمحل ( 1 ) .

( مسألة 27 ) تنجيس مصحف الغير موجب لضمان نقصه الحاصل بتطهيره ( 2 ) .

] ( 1 ) التحقيق أن ذلك واجب لا محيد عنه لا أنه أولى و أحوط و ذلك لان المناط في الحكم بوجوب الازالة و حرمة التنجيس ليس هو مجرد تنجيس التربة أو الكتاب أو غيرهما من المحترمات ليحكم بجواز إلقاء النجاسة عليها إذا كانت متنجسة قبل ذلك بدعوى أن المتنجس لا يتنجس ثانيا .

بل هناك أمر آخر أيضا يقتضي الحكمين المتقدمين و هو لزوم الهتك و المهانة من تنجيسها و لا يفرق في ذلك بين طهارة المحترم و نجاسته فان التربة أو الورق بعد ما تنجست بوقوعها في البالوعة إذا القيت عليها النجاسة يعد ذلك هتكا لحرمتها و كلما تكرر الالقاء تعدد الهتك و المهانة و كل فرد من الاهانة و الهتك حرام في نفسه و عليه فلو أمكن إخراجها من البالوعة وجب و لو ببذل الاجرة عليه ، إلا أن يكون عسرا أو ضروريا و مع عدم التمكن من إخراجها فلا محيد من سد البالوعة إلى أن تضمحل .

( 2 ) ان مقتضى قاعدة الضمان باليد أو الاتلاف ضمان الاوصاف التي لها دخل في مالية المال - نظير إتلاف العين بنفسها - فإذا أتلفه أو وضع يده على المال و تلف الوصف تحت يده فيضمنه لا محالة و لا فرق في ذلك بين وصف

/ 533