تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ ( مسألة 30 ) يجب إزلة النجاسة عن المأكول ( 1 ) و عن ظروف الاكل و الشرب ، إذا استلزم استعمالها تنجس المأكول و المشروب .

] لان التصرف في مال أحد يتوقف على اذنه أو على اذن المالك الحقيقي و كلاهما مفقود في المقام .

نعم لا بأس بإرشاد المالك وقتئذ من باب الامر بالمعروف أو النهى عن المنكر .

بل و لا مانع عن ضربه و إجباره على تطهير المصحف - إذا أمكن - و أما التصرف في ماله من دون اذنه فلا .

ثم ان ما ذكرناه آنفا من وجوب تطهير المصحف - و لو من اذن مالكه - إذا كان بقاؤه على نجاسته موجبا لانتهاك حرمات الله سبحانه انما يختص بجواز التصرف فحسب ، فلزوم الهتك من بقاء المصحف على النجاسة انما يرفع الحرمة التكليفية عن التصرف في مصحف الغير من دون اذنه .

و أما الاحكام الوضعية المترتبة على التصرف فيه - كضمان النقص الحاصل بتطهيره - فلا يرتفع بذلك حيث لا تزاحم بين الحكم بضمان المباشر للنقص و عدم جواز هتك الكتاب أعني ترك تطهيره .

( 1 ) وجوب الازالة عن المأكول و المشروب و إن لم يكن خلافيا عندهم إلا أن وجوبها شرطي و ليست بواجب نفسي لوضوح أن غسل المأكول عند تنجسه إذا لم يرد أكله ليس بواجب في الشريعة المقدسة و انما يجب إذا أريد أكله و كذلك الحال في ظروف الاكل و الشرب .

و ذلك لانه لا دليل عليه عدا حرمة أكل المتنجس و شربه المستفادة مما ورد في مثل اللحم المتنجس ( 1 ) و انه يغسل و يؤكل و ما ورد في مثل المياه و غيرها من المايعات المتنجسة ( 2 ) و انها يهراق و لا ينتفع بها فيما يشترط فيه الطهارة و ما ورد في

1 - راجع ب 44 من أبواب الاطعمة المحرمة من الوسائل .

2 - راجع ب 44 من أبواب الاطعمة المحرمة و 18 من أبواب الاشربة المحرمة و 3 و 8 و 13 من أبواب الماء المطلق من الوسائل .

( )

/ 533