تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

العالمين و الجاهلين .

بل الوجه فيما ذكرناه دلالة حديث لا تعاد على عدم وجوب الاعادة لما عرفت من أن الطهور في الحديث بمعنى ما يتطهر به من الحدث فالطهارة من الخبث مما لا تعاد منه الصلاة - و يدل عليه أيضا جملة من الصحاح : " منها " : صحيحة العيص بن القاسم قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن رجل صلى في ثوب رجل أياما ثم إن صاحب الثوب أخبره أنه لا يصلي فيه قال لا يعيد شيئا من صلاته ( 1 ) و " منها " : مصححة عبد الرحمن بن أبي عبد الله قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الرجل يصلي و فى ثوبه عذرة من إنسان أو سنور أو كلب ، أ يعيد صلاته ؟ قال : إن كان لم يعلم فلا يعيد 2 و " منها " صحيحتا زرارة و محمد بن مسلم الآتيتين و " منها " ذلك من الاخبار حيث تدل على نفي وجوب الاعادة فضلا عن القضا بل لعل الصحيحة صريحة في نفي وجوبه و من هنا لم يستشكلوا في الحكم بعدم وجوب القضا .

و أما من فصل بين الوقت و خارجه فقد اعتمد على روايتين : " احداهما " : صحيحة وهب بن عبد ربه عن أبي عبد الله عليه السلام في الجنابة تصيب الثوب و لا يعلم به صاحبه فيصلي فيه ثم يعلم بعد ذلك قال : يعيد إذا لم يكن علم ( 3 ) و " ثانيتهما " : موثقة أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن رجل صلى و في ثوبه بول أو جنابة فقال : علم به أو لم يعلم فعليه إعادة الصلاة إذا علم ( 4 ) بدعوى أن هاتين الروايتين و إن دلتا على وجوب الاعادة مطلقا فالنسبة بينهما و بين الصحاح النافية للاعادة مطلقا نسبة التبائن إلا أن القاعدة تقتضي تخصيصهما أولا بما هو صريح في عدم وجوب الاعادة خارج الوقت لان النسبة بينهما و بينه بالاضافة إلى الاعادة في خارج الوقت نسبة النص أو الاظهر إلى الظاهر و بعد ذلك تنقلب النسبة بينهما و بين الطائفة النافية إلى العموم المطلق حيث انهما تقتضيان

1 - و ( 2 ) و

3 - و

4 - المرويات في ب 40 من أبواب النجاسات من الوسائل .

/ 533