تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ البول - مثلا - فان لم يلتفت أصلا ، أو التفت بعد الفراغ من الصلاة ، صحت صلاته ، و لا يجب عليه القضاء ، بل و لا الاعادة في الوقت ، و إن كان احوط .

و إن التفت في اثناء الصلاة ( 1 ) فان علم سبقها و أن وقع بعض صلاته مع النجاسة ، بطلت مع سعة الوقت للاعادة ، و إن كان الاحوط الاتمام ثم الاعادة ، و مع ضيق الوقت إن أمكن التطهير أو التبديل - و هو في الصلاة من لزوم المنافي - فليفعل ذلك و يم و كانت صحيحة ، و إن لم يمكن أتمها و كانت صحيحة ، و إن علم حدوثها في الا ثناء مع عدم اتيان شيء من اجزائها مع النجاسة ، أو علم بها و شك في أنها كانت سابقا أو حدثت فعلا ، فمع سعه الوقت و إمكان التطهير أو التبديل يتمها بعدهما ، و مع عدم الامكان يستأنف و مع ضيق الوقت يتمها مع النجاسة و لا شيء عليه .

] فالمتلخص أن المكلف إذا جهل نجاسة ثوبه أو بدنه وصلى و التفت إليها بعد الفراغ لا تجب عليه الاعادة في الوقت و لا في خارجه نظر و فحص قبلها ام لم يفحص .

نعم إذا علم بنجاسته في الوقت فالأَحوط الاعادة الصلاة و لا سيما إذا لم يفحص عن النجاسة قبل الصلاة .

( 1 ) لهذه المسألة صور : " الاولى " : ما إذا التفت إلى نجاسة ثوبه أو بدنه في أثناء الصلاة و علم أو احتمل طروها في الآن الذي التفت إلى نجاسة ثوبه - مثلا - في ذلك الآن لاقبل الصلاة و لا فيما تقدمه من أجزائها " الثانية " : الصورة مع العلم بطرو النجاسة في الاجزاء السابقة على الآن الملتفت فيه إليها .

" الثالثة " : الصورة مع العلم بطروها قبل شروعه في الصلاة : و المشهور بين أصحابنا في جميع ذلك - كما حكى - أنه إن تمكن

/ 533