تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

من إزالة النجاسة و تطهير بدنه أو ثوبه و لو بإلقائه و تبديله من إخلال بشرائط الصلاة وجبت ازالتها فيتم صلاته و لا شيء عليه .

و أما إذا لم يتمكن من ازالة النجاسة و لو بالقاء الثوب أو تبديله ، لعدم ثوب طاهر عنده أو لان تحصيله يستلزم إبطال الصلاة فلا محالة يبطلها و يزيل النجاسة ثم يستأنف الصلاة ( أما الصورة الاولى ) : فلا إشكال فيها في صحة الصلاة مع التمكن من ازالة النجاسة في أثنائها و ذلك للنصوص المتضافرة - التي فيها الصحاح و غيرها - الواردة فيمن رعف في أثناء الصلاة حيث دلت على عدم بطلانها بذلك فيما إذا تمكن من ازالته من دون استلزامه التكلم كما في بعضها ( 1 ) أو استدبار القبلة كما في بعضها الآخر ( 2 ) و الظاهر انهما من باب المثال و الجامع أن لا تكون ازالة النجاسة مستلزمة لشيء من منافيات الصلاة و كيف كان فقد دلتنا هذه الاخبار على أن حدوث النجاسة في أثناء الصلاة لا يبطلها فيما إذا أمكنت إزالتها و ذلك لان الاجزاء السابقة على الآن الذي طرءت فيه النجاسة وقعت مع الطهارة بالعلم أو باستصحاب عدم طروها إلى آن الالتفات ، و الاجزاء الآتية أيضا واجدة للطهارة لان المفروض أنه يزيل النجاسة الطارءة في أثنائها ، و أما الآن الحادث فيه النجاسة فهو و إن كان قد وقع من طهارة إلا أن الاخبار الواردة في الرعاف صريحة في أن النجاسة في الآناث المتخللة بين أجزاء الصلاة مانعة عن صحتها و من جملة تلك الاخبار صحيحة زرارة المتقدمة حيث ورد فيها : و إن لم تشك ثم رأيته رطبا قطعت الصلاة و غسلته ثم بنيت على الصلاة لانك لا تدري لعله شيء أوقع


1 - راجع صحيحة محمد بن مسلم و غيرها من الاخبار المروية في ب 2 من أبواب قواطع الصلاة من الوسائل .

2 - راجع صحيحة عمر بن اذينة و ما رواه الحميري عن علي بن جعفر المرويتين في ب 2 من أبواب قواطع الصلاة من الوسائل .

/ 533