تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عن الاستثناء المتعقب للجمل المتعددة و على هذا الاحتمال الجملة الاولى تدل بإطلاقها على لزوم ازالة النجاسة في أثناء الصلاة و المضي فيها لكنا علمنا بعدم وجوب ازالة الدم المعفو عنه فتختص الرواية بغيره فتدل على مسلك المشهور و أن الدم الكثير إذا علم به في أثناء الصلاة تجب ازالته حال الصلاة و إتمامها بلا فرق في ذلك بين وقوعه قبل الصلاة و بين وقوعه في أثناثها .

و الجواب عن ذلك أن الرواية مطلقة فوجب تقييدها بالاخبار المتقدمة الدالة على بطلان الصلاة في النجاسة السابقة عليها فبذلك يحتمل الدم على الدم الحادث في أثنائها ، و بما ذكرناه يظهر الجواب عن الاستدلال بالرواية بناء على أن يكون المراد من كلمة الدم خصوص الدم الكثير و هو الاحتمال الثالث بل هو المتعين على رواية الشيخ " قده " حيث نقلها عن الكليني ( قده ) بأضافة لفظة " واو " قبل قوله ما لم يزد على مقدار الدرهم .

و إسقاط قوله : و ما كان أقل من ذلك فجاءت الرواية هكذا : و لا اعادة عليك و ما لم يزد على مقدار الدرهم من ذلك فليس بشيء .

.

( 1 ) هذا و لكن الظاهر عدم ثبوت رواية الشيخ " قده " و ذلك لان الجملة الثانية " و إن لم يكن عليك ثوب غيره فامض في صلاتك و لا إعادة عليك " بناء على رواية الشيخ مطلقة و مقتضى اطلاقها عدم الفرق في المضي على الصلاة بين صورة التمكن من إزالة النجاسة و لو بالقاء ثوبه و بين صورة العجز عن ازالتها و هو على خلاف الاجماع و غيره من الادلة القائمة على بطلان الصلاة في النجس متعمدا .

و ليس الامر كذلك على رواية الكليني ( قده ) حيث ان الجملة الثانية مقيدة بما إذا كان الدم أقل من الدرهم على كل حال سواء ارجعناه إلى الجملة السابقة أيضا أم خصصناه بالاخيرة .

و هذا يدلنا على وقوع الاشتباه فيما نقله الشيخ ( قده ) فالصحيح ما نقله في الوسائل

1 - التهذيب ج 1 ص 254 .

طبعة النجف الحديثة .

/ 533